12 مليون سوري تحت رحمة "شتاء قارص"

الأمم المتحدة أعلنت أن أكثر من 12 مليون سوري بحاجة للإغاثة قبيل الشتاء

الأمم المتحدة أعلنت أن أكثر من 12 مليون سوري بحاجة للإغاثة قبيل الشتاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-11-2014 الساعة 10:00
نيويورك - الخليج أونلاين


أعلنت الأمم المتحدة "أن أكثر من 12 مليون شخص في سوريا، سوف يحتاجون إلى الإغاثة خلال فصل الشتاء الحالي".

وقالت فاليري آموس، مسؤولة الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء: "إن قوافل الإغاثة الإنسانية التي انطلقت من تركيا والأردن، أثرت في حياة الناس العالقين في الصراع، رغم أن هذه القوافل لم تصل إلى الكثير من المدنيين كما كان مأمولاً".

وطالبت آموس بـ"تمديد مفعول قراره الدولي، وأن يجيز إدخال المعونات الإنسانية عبر حدود سوريا، دون الحاجة لموافقة حكومتها"، إذ من المقرر أن ينتهي مفعول القرار الحالي في 9 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأكدت أن الاقتصاد السوري يعاني انكماشاً بلغ 40 في المئة منذ بدء الصراع عام 2011، وأن ثلاثة أرباع سكان سوريا يعيشون في فقر، وتدنت نسبة الذهاب إلى المدارس بنسبة 50 في المئة.

وشكت آموس من أن الأمم المتحدة لم تزل دون مستوى تلبية الاحتياجات الإنسانية في سوريا، لا سيما فيما يتعلق بتوصيل المعونات إلى 212 ألف شخص في المناطق المحاصرة داخل البلاد.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى "أن 185.500 من هؤلاء محاصرون في مناطق تحت سيطرة الجيش السوري، في حين يعيش 26.500 في مناطق تحت سيطرة المعارضة المسلحة".

وبحسب التقديرات الدولية، "فإن هناك 7.6 ملايين مشرد داخل سوريا، في حين لجأ 3.2 ملايين آخرون إلى الدول المجاورة، وبحسب هذه الأرقام فإن العالم يشهد أكبر عمليات تشرد في تاريخ الصراعات الحديثة".

مكة المكرمة