16 مليون خليجي تنقلوا بين دول مجلس التعاون

الكويت الأكثر استقطاباً للعمالة الخليجية

الكويت الأكثر استقطاباً للعمالة الخليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-09-2014 الساعة 07:52
الرياض - الخليج أونلاين


شهدت حركة الانتقال البينية للمواطنين الخليجيين بين دول مجلس التعاون الخليجي انتقال 16 مليون مواطن في عام 2012، مقارنة بـ4.5 مليون مواطن في عام 1995، أي بنسبة نمو 256 بالمئة، بحسب إحصائية أصدرتها أمانة مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

واستقبلت مملكة البحرين ما يزيد على 4.7 مليون من مواطني دول المجلس في عام 2012، مقابل 1.7 مليون في 1995، بنسبة نمو 176 بالمئة، كما استقبلت السعودية ما يزيد على 5.8 مليون من المواطنين الخليجيين في 2012، مقابل 2.1 مليون في 1995، بنسبة نمو 176 بالمئة.

ونمت نسبة زائري سلطنة عمان 2335 بالمئة، إذ بلغ عددهم 487 ألفاً في 2012، مقابل 20 ألفاً 1995، واستقبلت قطر 951 ألف مواطن خليجي في 2012، مقابل 185 ألفاً في 1995، بنسبة نمو 414 بالمئة. وكذلك نمت نسبة الداخلين إلى الكويت 380 بالمئة، إذ بلغ عددهم 2.4 مليون في 2012، مقابل نصف مليون في 1995.

وأظهرت الإحصائية زيادة مضطردة في أعداد العاملين من المواطنين الخليجيين في دول خليجية أخرى غير دولهم، إذ ارتفع العدد من نحو 12 ألف موظف في عام 2002، إلى قرابة 20 ألف موظف في عام 2012، بنسبة نمو 67 بالمئة.

وفي الوقت الذي حلّت فيه الكويت بالمرتبة الأولى بين دول المجلس في استقطاب المواطنين الخليجيين للعمل في قطاعها الأهلي في العام 2012، بعدما بلغ عدد العاملين بها 15343 موظفاً، جاءت السعودية أولاً في إجمالي الوظائف التي شغلها مواطنوها في القطاعين الحكومي والأهلي في دول المجلس. في حين كان الطلاب السعوديون الأكثر دراسة في الدول الأعضاء الأخرى.

وأظهرت الإحصاءات ازدياداً في أعداد العاملين الخليجيين في القطاع الحكومي بدول خليجية أخرى غير دولهم، إذ بلغ عددهم نحو 16 ألف موظف في 2012، وجاءت الكويت أولاً في استقطاب الخليجيين العاملين بنحو 10 آلاف موظف خليجي، في حين احتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الثانية بنحو 3700 موظف. وبلغ عدد الموظفين الخليجيين في قطر التي احتلت المرتبة الثالثة 1472 موظفاً، وجاءت البحرين رابعة بـ180 موظفاً، وسلطنة عمان خامسة بـ42 موظفاً، والسعودية سادسة بـ19 موظفاً.

مكة المكرمة