200 إصابة في مظاهرات طالبت باستقالة الحكومة الرومانيَّة

الرابط المختصرhttp://cli.re/GmJ57L

المتظاهرون اتهموا الحكومة بالضعف في محاربة الفساد

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-08-2018 الساعة 08:59
بوخارست - الخليج أونلاين

قالت مصادر طبّية في العاصمة الرومانية بوخارست إن 200 شخص على الأقل، بينهم عناصر من الشرطة، أُصيبوا في مظاهرات طالبت باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكِّرة.
ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية، الجمعة، عن خدمة الإسعاف بإقليم بوخارست قولها: إن "أكثر من 200 شخص تلقَّوا علاجاً طبياً، سواء من المتظاهرين أو رجال الشرطة".

وأضافت: إنّ "بعض المصابين تعرَّضوا لإصابات في الرأس، بينما عانى البعض الآخر من إصابات ناتجة عن استخدام الغاز المسيل للدموع".

وكان عشرات آلاف الرومانيين احتشدوا في مظاهرات نظَّمها عدد من المواطنين المقيمين خارج البلاد، في بوخارست، طالبوا فيها باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكّرة.

واشتبك بعض المتظاهرين مع شرطة مكافحة الشغب؛ عندما حاولوا اختراق الحاجز الأمني الذي يحرس المكاتب الحكومية بالعاصمة الرومانية.

وبحسب وكالة "أسوشييتد برس"، فقد تم رصد حالات اعتقال لعدد من الأشخاص، إضافة إلى إطلاق الشرطة للغاز المسيل للدموع عدة مرات.كما استخدمت الشرطة مضخّات المياه لتفريق المتظاهرين.
ووفق موقع "يورونيوز" الأوروبي، شارك في الاحتجاجات نحو 60 ألف شخص.
ويعترض المغتربون الرومانيون على طريقة الحكم في بلادهم، ويقولون إن الأخيرة "فقدت قوّتها في محاربة الفساد منذ تولّي الحزب الديمقراطي الاجتماعي السلطة عام 2016".

ويعيش نحو 3 ملايين روماني بالخارج، ويُرجع البعض أسباب مغادرتهم بلادهم إلى الفساد وانخفاض الأجور وقلّة الفرص.

مكة المكرمة