25 مليون خليجي تنقّلوا بين دول المجلس نصفهم سعوديون

جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين

جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-12-2016 الساعة 11:09
الرياض - الخليج أونلاين


أظهرت الإحصائيات الأوّليّة التي نشرها قطاع المعلومات في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، زيادة كبيرة في عدد مواطني دول المجلس الذين تنقّلوا بين الدول الأعضاء خلال العام 2015، حيث بلغ 25 مليون مواطن.

ووفقاً للإحصائيات، فإن مملكة البحرين، والسعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، كانت الأكثر استقطاباً للزوار من بقية دول مجلس التعاون.

وفي العام 2006، بلغ إجمالي عدد حالات التنقّل لمواطني دول المجلس بين الدول الأعضاء 13 مليون حالة، ما يعني أن حركة المواطنين بين الدول الأعضاء قد حقّقت زيادة نسبتها 89% خلال 10 سنوات، بحسب ما نشرته صحيفة "الجزيرة" السعودية، السبت.

وجاء مواطنو السعودية في طليعة المستفيدين من قرار تيسير التنقل والإقامة في الدول الأخرى الأعضاء، حيث سجّلوا 12 مليون زيارة للدول الأعضاء، ويليهم العمانيون بـ 4.4 ملايين زيارة، ثم الكويتيون بما يزيد على 3 ملايين زيارة.

اقرأ أيضاً :

سعودي يهزم الإعاقة ويتحول من رسام هاوٍ لفنان محترف

وجاء البحرينيون ثالثاً بنحو 3 ملايين زيارة، ثم القطريون بعدد 1.3 مليون زيارة، أما الإماراتيون فزادوا عن 11 مليون زيارة للدول الأخرى الأعضاء في مجلس التعاون.

وأظهرت الإحصائيات زيادة مطّـردة في أعـداد مواطني دول مجلس التعاون العاملين في القـطاع الأهـلي في الدول الأخرى الأعـضاء، حيـث بلغ العـدد نحو 16 ألف مـوظف في عام 2015.

وحلّت دولة الكويت في المرتبة الأولى في استقطاب مواطني الدول الأخرى الأعضاء للعمل في القطاع الأهلي فيها خلال العام 2015، بنسبة قدرها 66%، حيث بلغ عدد الخليجيين العاملين في القطاع الأهلي الكويتي 10 آلاف موظف.

واحتلّت كل من دولة الإمارات والسعودية المرتبتين الثانية والثالثة في استقطاب الخليجيين للعمل في القطــاع الأهلي بهما في العام 2015، حيث بلغ عدد الخليجيين العاملين فيهما 1893 موظفاً و1887 موظفاً على التوالي.

وبلغ عدد العاملين الخليجيين في دولة قطر 959 موظفاً. أما عدد العاملين الخليجيين في القطاع الأهلي بمملكة البحرين وسلطنة عمان فقد بلغ 512 موظفاً و163 موظفاً خليجياً على التوالي.

مكة المكرمة