3443 لاجئاً فلسطينياً قتلوا في سوريا منذ 2011

اللاجئون الفلسطينيون في سوريا يعانون مستقبلاً مجهولاً

اللاجئون الفلسطينيون في سوريا يعانون مستقبلاً مجهولاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-02-2017 الساعة 09:02
لندن - الخليج أونلاين


قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، الحقوقية الإنسانية، إن 3443 لاجئاً فلسطينياً قتلوا في سوريا منذ بدء الأزمة هناك، في منتصف مارس/آذار 2011، في حين يعد 301 آخرون في عداد المفقودين خلال الفترة ذاتها.

وفي تقرير عبر موقعها على شبكة الإنترنت، الجمعة، أوضحت المنظمة أن حصيلة الضحايا الفلسطينيين الذين تمكّنت مجموعة العمل من توثيقهم منذ اندلاع الثورة السورية، وحتى مساء الخميس الماضي 16 فبراير/شباط، بلغ 3443، بينهم 455 امرأة، وأن عدد الذين سقطوا منهم خلال العام الجاري 30 شخصاً.

وبيّنت أن من بين هؤلاء القتلى 190 لاجئاً ولاجئة (من الفلسطينيين) قضوا نتيجة نقص التغذية والرعاية الطبية بسبب الحصار، غالبيتهم في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وأضافت المنظمة أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في أفرع الأمن والمخابرات التابعة للحكومة السورية بلغ 1164 شخصاً، بينهم 83 امرأة، إلى جانب 301 لاجئ فلسطيني مفقود منذ بدء أحداث الحرب في سوريا، منهم 38 لاجئة، في حين أن أكثر من نصف اللاجئين المفقودين من أبناء مخيم اليرموك.

اقرأ أيضاً :

"لحظة".. تحكي قصة نجاح قطر في وقف نزيف الطريق

وأشارت المجموعة إلى أن نحو 79 ألف لاجئ فلسطيني سوري وصلوا إلى أوروبا حتى منتصف 2016، في حين يقدّر عدد اللاجئين الفلسطينيين من السوريين في لبنان بنحو 31 ألفاً، وفي الأردن 17 ألفاً، وفي مصر 6 آلاف، وفي تركيا 8 آلاف، وفي غزة ألف سوري من أصل فلسطيني.

ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا 620 ألف فلسطيني، موزعين على نحو 10 مخيمات، ويضم مخيم اليرموك، الذي أنشئ عام 1957، 7 آلاف لاجئ من أصل 160 ألفاً غادروا في أوقات سابقة بسبب قصف قوات الأسد.

مكة المكرمة