80 ألف لاجئ سوري يغادرون تركيا لقضاء عطلة العيد ببلادهم

أجبرت الحرب بسوريا اللاجئين على مغادرة بلادهم

أجبرت الحرب بسوريا اللاجئين على مغادرة بلادهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-06-2017 الساعة 14:56
أنقرة - الخليج أونلاين


بلغ عدد اللاجئين السوريين العائدين إلى بلادهم عبر المعابر الحدودية التركية لقضاء عطلة عيد الفطر السعيد أكثر من 80 ألفاً.

وتقوم الجهات التركية المختصّة بنقل اللاجئين السوريين الحاصلين على تراخيص مغادرة من دوائر الهجرة من معبر جلوة غوزو التركي، إلى مراكز جوازات السفر التابعة للمعارضة السورية.

وعقب إنهاء إجراءاتهم القانونية في تلك المراكز، يتوجّه اللاجئون إلى مناطقهم لزيارة أقربائهم، والاطلاع على حجم الدمار الذي لحق ببيوتهم نتيجة قصف النظام السوري وبراميله المتفجرة.

صبيحة إسماعيل، إحدى اللاجئات السوريات العائدات، قالت لوكالة الأناضول، الثلاثاء، إنها لم تلتقِ بأولادها منذ 4 أعوام؛ "لذلك أنا ذاهبة إلى سوريا لرؤيتهم ورؤية ما حل بمنازلنا".

وتابعت إسماعيل: "لو كانت لدينا القدرة على عدم مغادرة منازلنا وبلادنا لما غادرنا، لكن الحرب أجبرتنا على ذلك".

وأضافت: "منذ دخولي إلى الأراضي التركية عشت في مدينة إسطنبول التي سحرتني بجمالها، لكن رائحة بلدي تفوح ويأخذني إليها الشوق والحنين".

وختمت صبيحة بالقول: إن "تركيا فتحت ذراعيها واحتضنت كافة اللاجئين السوريين الذين فرّوا من آلة القتل (..) وأشكر المسؤولين الأتراك على إتاحة فرصة قضاء عطلة عيد الفطر في بلادي".

اقرأ أيضاً:

صحيفة أمريكية: غياب استراتيجية ترامب في سوريا يعقد الأزمة

وفي العاشر من يونيو/حزيران الجاري، أعلنت ولاية كليس أنه سيتم فتح المجال لحركة الخروج (المغادرة) من معبر جلوة غوزو، في الفترة من 13 إلى 23 يونيو/حزيران الجاري.

وأشارت إلى أن حركة الدخول (العودة) إلى تركيا عبر ذات المعبر ستبدأ في 28 يونيو/حزيران الجاري، وتمتد حتى 14 يوليو/تموز المقبل.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكّل السوريون أغلبهم، بنحو 3 ملايين لاجئ.

مكة المكرمة