عبد اللطيف الزيدي

هذا القانون يفتح الباب للكثير من المشاكل والهفوات التي قد تطيح بما تبقى من النسيج الوطني العراقي.

تؤكد أطراف سياسية حالية أن الاتجاة قوي بإبقاء المفوضية، رغم الضغوط التي تمارسها كتلة الأحرار التابعة لتيار الصدر.

مكة المكرمة