غسان الشامي

يعمل الصهاينة على استثمار مناسبات (الأعياد اليهودية) لفرض واقع جديد على القدس والمسجد الأقصى المبارك.

تضع الدولة العبرية وسائل الإعلام في بؤرة الاستهداف، وتواجه الإعلاميين بالنار والرصاص بهدف طمس الصورة وتشويه الحقيقة.

الاحتلال يقتل أطفالنا في كل يوم، حتى في الأعياد يقتلهم ويقتل الفرح في قلوب أهلهم، ويدَّعي أنه راعي الحقوق، والديمقراطية!

هذه المعركة التي خطط لها الاحتلال الصهيوني منذ زمن بعيد لفرض السيطرة والسيادة الكاملة على القدس والمسجد الأقصى المبارك.

يسعى الكيان الصهيوني دوماً لإحكام السيطرة الكاملة على أرضنا الفلسطينية المباركة والسيطرة على لغتنا وقوميتنا العربية.

مكة المكرمة