مصطفى الوهيب

على إيران أن تظل منشغلة بالقتل والتدمير وتترك السعودية تحفظ الحج والعمرة من شر الطائفية والتقسيم.

الوهيب: هل المعضلة الحقيقية هي في أبواب الإتحاد الأوروبي الحائرة أمام أفواج "رقيق اللجوء العربي"؟

أمية الصورة هي ليست أمية في القراءة والكتابة، كما أنها ليست أمية الكمبيوتر والتكنولوجيا الحديثة، بل هي نمط من الإعاقة النفسية.

رياح الطائفية لن تستثني بنيرانها أحداً لا شيعة ولا سنة وبندقية الإرهاب المضاد للإنسانية سترتد على حاملها.

مع نقدنا الشديد لهتك داعش حق الحياة بلا ورع ولا تقوى ولا أساس راسخ من الفتوى، فإننا نسعى هنا للغوص عميقاً في التركيب النفسي لشخصية الانتحاري.

في خضم مأتم الحزن العربي هذا، نتساءل: هل هو عيد أم عاشوراء؟ هل توقيع الاتفاق الأخير انفجار أم انفراج؟

مكة المكرمة
عاجل

مكتب رئيسة الوزراء البريطانية يعلن إلغاء اجتماع الحكومة الذي كان مقرراً اليوم