موفق الخطاب

وأخيراً تمكن الشيطان الأكبر من إغواء إحدى دول محور الشر وساقها إلى قدرها المحتوم، فتوهمت أنها قد قطفت تفاحة الخلد وملكاً لا يبلى.

مكة المكرمة