نزار نبيل الحرباوي

أبناء فتح اليوم هم أول المطالبين بفهم رسالته فضلا عن غيرهم ، وفهم شعاراته التي كان يرددها كل يوم

مكة المكرمة