نظير الكندوري

الشعوب تنتصر بالقادة الأكفاء، وعندما يرى الناس علماءهم وأمراءهم وقادة الرأي فيهم يتقدمون فسيتبعونهم.

وعلى اختلاف أسباب الهجرة واللجوء، فإن اللاجئين يشتركون في النهاية، في معاناة واحدة في بلدان المهجر.

مكة المكرمة