وسام الكبيسي

يتساءل الكاتب: كم مشروعاً طورته الحكومات العراقية المتعاقبة منذ عام 2003؟ وكم مشروعاً أسسته أو شجعت على تأسيسه؟

العراقيون يتساءلون كالآخرين عن جدوى اقتراض المبالغ التي لا تساوي شيئاً مقابل الواردات التي دخلت الخزينة.

لقد بات لزاماً على خبراء الاقتصاد الإسلامي (فقهاء وعلماء) أن يولوا أهمية كبرى لبناء إطار نظري اقتصادي إسلامي متماسك وعصري.

نذكر جميع المعنيين بهذه الأزمة بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية تجاه مكوناتهم وشعوبهم.

الذين يحملون لواء التصعيد مع تركيا، ويديرون حملة الكراهية ضدها هم أنفسهم أعداء الاتحاد الأوروبي.

من يعطيهم الإعلام اليوم صفة المحللين ينقسمون إلى ثلاثة أصناف، آخرها هُم الذين ينقلون الأخبار.

مكة المكرمة