وليد إبراهيم الأحمد

نقول لدولنا النائمة ادعموا المعارضة لإسقاط بشار الأسد ونظامه الديكتاتوري في سوريا وذلك أضعف الإيمان.

مكة المكرمة