صحيفة كويتية: طهران تحاول منع سحب سفراء الخليج منها

قالت صحيفة السياسة الكويتية إن وزارة الخارجية الإيرانية تجري اتصالات رفيعة المستوى مع دول صديقة لدول مجلس التعاون الخليجي؛ لمنع صدور قرار بسحب سفرائها من طهران وبيروت "لدور إيران وحزب الله في تقويض أمن المنطقة".

ونقلت الصحيفة، الأربعاء، عن مصادر دبلوماسية قولها: إن "الخارجية الإيرانية بدأت بإجراء اتصالات رفيعة المستوى مع عواصم ومسؤولين في دول تربطها علاقات صداقة وتعاون مع دول مجلس التعاون؛ لتهدئة الموقف والضغط لمنع اتخاذ الخطوة الخليجية المنتظرة".

وبينت المصادر أن "الأجهزة الإيرانية المعنية باتت تدرك حقيقة الوضع والسخط الشعبي الخليجي الكبير إزاء تصرفاتها وسياساتها العدائية والطائفية"، ولفتت النظر إلى أن "الشعوب الخليجية تعايش حجم الدمار واستباحة دماء الشعوب العربية في مختلف الأقطار التي تسعى إيران لتعزيز نفوذها فيها؛ ابتداء من العراق والبحرين مروراً بسوريا ولبنان، ووصولاً إلى اليمن وليبيا وغيرها من الدول التي تمزقت ودمرت بفعل ممارسات المليشيات المدعومة من إيران، والتدخلات الخارجية والسياسات الطائفية".

المصادر ذاتها شددت، بحسب صحيفة "السياسة"، على "ضرورة البدء باتخاذ خطوات عملية مماثلة لعاصفة الحزم التي حدت من نفوذ إيران ومليشيات الحوثي في ذلك البلد"، على حد تعبيرها.