"مكتبة قطر الوطنية" الأولى عربياً في حفظ التراث

أعلن الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا) رسمياً، عن اختيار مكتبة قطر الوطنية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بصفتها أول مركز إقليمي عربي لحفظ وصيانة التراث العربي والإسلامي، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

جاء هذا الإعلان خلال مؤتمر "إفلا" السنوي الحادي والثمانين، الذي يعقد في مدينة كيب تاون، بجنوب أفريقيا، في الفترة من 15- 21 من أغسطس/آب الحالي.

وتواصل المكتبة بذل الجهود لتطوير طُرق حفظ التراث ونشره، عملاً برسالة مؤسسة قطر الرامية لتعميم المعارف، وتنشئة أجيال مثقفة وملمة بتاريخها، وذلك من خلال تعزيز سبل التعاون مع الكثير من المؤسسات الإقليمية والدولية التي تُعنَى بالحفاظ على التراث.

وقالت كلوديا لوكس، مديرة مشروع مكتبة قطر الوطنية: "إن اختيار المكتبة أول مركز عربي مُعتمد لحفظ وصيانة التراث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يُلقي على عاتقها مهمة إضافية؛ تتمثل في دعم حفظ تراث المنطقة العربية بشكل عام، كما أنه يفتح الطريق لتكون المكتبة ضمن الشبكة الدولية التي تقوم بمهمة حفظ التراث على مستوى العالم ككل".