"الدولة" يهاجم بلدتين بريف الرقة والتحالف يردعه

شن تنظيم "الدولة"، السبت، هجوماً على بلدة سورية يسيطر عليها الأكراد تقع على الحدود مع تركيا، في وقت رد عليه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بغارات لإجبار مسلحيه على التراجع.

ونقلت وكالة رويترز، عن ريدور خليل، المتحدث باسم مليشيات وحدات حماية الشعب الكردية السورية، ومصادر أمنية تركية، أن مقاتلي تنظيم "الدولة" هاجموا، السبت، بلدة تل أبيض الخاضعة لسيطرة الوحدات، والواقعة على الحدود مع تركيا، وبلدة سلوك القريبة منها.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات التحالف شنت عشر غارات في محاولة لصد الهجوم، مشيراً إلى أن 45 مقاتلاً من تنظيم "الدولة" و20 من المقاتلين الأكراد قتلوا.

وبدأ الهجوم بعد ساعات من سريان اتفاق "وقف الأعمال العدائية" الذي أبرمته الولايات المتحدة وروسيا، على الرغم من أن الهدنة المؤقتة لا تشمل تنظيم "الدولة" وجبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة؛ ممّا يحفظ للنظام وموسكو والتحالف حق الاستمرار بضرباتهم خلال هذه الفترة.

وبدت الهدنة صامدة إلى حد كبير في مناطق واسعة في سوريا.

وقال خليل إن وحدات حماية الشعب وقوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) تمكنت من "دحر هذا الهجوم ومحاصرة المهاجمين وتطويقهم في نقاط محدودة"، من دون أن يعلن عن حصيلة محددة للضحايا.

وانتزعت الوحدات السيطرة على تل أبيض من تنظيم "الدولة" العام الماضي في هجوم دعمته ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة.

وذكرت المصادر الأمنية التركية أن الهجوم وقع في الساعات الأولى من السبت على جبهتين، وأن دوي إطلاق النار والانفجارات التي سمعت من بلدة أقجة قلعة على الجانب التركي استمر لساعات.

وأضافت المصادر وأحد الشهود في أقجة قلعة أن طائرات حربية، يعتقد أنها من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "الدولة"، ضربت مواقع التنظيم، وأن الجيش التركي زاد دوريات المراقبة على جانبه من الحدود.

قال الجيش التركي إن 14 طائرة من نوع (إف. 16) قامت بدوريات على الحدود السورية التركية، يوم الجمعة، من دون الإشارة بشكل مباشر إلى الهجوم على تل أبيض.