قطر تستضيف المؤتمر الدولي للمكتبات العامة "متلب 2016"

تستضيف مكتبة قطر الوطنية، المؤتمر الدولي للمكتبات العامة "مِتلِب 2016"، في العاصمة القطرية الدوحة، خلال الفترة من 23 إلى 28 أبريل/نيسان الجاري.

ويعقد هذا المؤتمر الذي تنظمه مجموعة المكتبات العامة التابعة للاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا)، للمرة الأولى منذ بدء أول دورة للمؤتمر قبل 47 عاماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت شعار "لؤلؤ في الصحراء: نحو إطلاق القدرات"، وبمشاركة ممثلين عن العديد من الدول العربية والأجنبية في مجال المكتبات.

ويهدف "مِتلِب 2016 قطر" إلى توفير ملتقى للخبراء والعاملين في المكتبات العامة في المدن الكبيرة، لتبادل الأفكار التي تهدف إلى تطوير قطاع خدمات المكتبات والمعلومات على مستوى العالم، كما يطمح المؤتمر إلى إنشاء شبكة واسعة ودائمة تسهل التواصل وتبادل المعرفة بين المكتبات الأعضاء في المجموعة.

وذكر المهندس سعدي السعيد، مدير الشؤون الإدارية والتخطيط بمكتبة قطر، خلال مؤتمر صحفي، الاثنين، أن مؤتمر "مِتلِب 2016 قطر" هو أول نسخة من المؤتمر الدولي للمكتبات العامة يقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسوف يتضمن أوراقاً بحثية من المنطقة".

وأضاف: "المؤتمر يشارك فيه نخبة من الأكاديميين والمتخصصين والخبراء والعاملين في قطاع المكتبات العامة بالإضافة إلى كبار مسؤولي مكتبة قطر الوطنية، والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات".

وتابع السعيد: "يناقش المؤتمر عدة موضوعات، أهمها الابتكار في خدمات المكتبات، التعلم المجتمعي، تطوير المستقبل من خلال الخدمات المقدمة للأطفال واليافعين، الشراكات، التطوير المهني لموظفي وأمناء المكتبات".

ولفت إلى أن "متلب 2016" يتضمن "حلقات نقاشية حول تطوير المجتمع في تفاعله مع المكتبات، حتى تواكب الخدمات المقدمة من المكتبات آمال المستفيدين".

والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا)، هو هيئة دولية تمثل الصوت العالمي لاختصاصيي المكتبات والمعلومات، وترعى مصالح المكتبات وخدمات المعلومات ومستخدميها.

أسس بأدنبرة في أسكتلندا عام 1927 في مؤتمر دولي، ويضم حالياً في عضويته أكثر من 1600 عضو من 150 دولة.