"كتارا" تدشن ديوان شعراء الفصحى في قطر

دشنت المؤسسة العامة للحي الثقافي القطري "كتارا" في الدوحة، الأحد، كتابها التوثيقي (ديوان شعراء الفصحى في قطر)، وذلك ضمن خطتها لإثراء المكتبة القطرية والعربية.

الكتاب من إعداد الباحث القطري علي عبد الله الفياض، وهو يقع في أكثر من 375 صفحة من الحجم المتوسط، ويتضمن مجموعة من القصائد المختارة من ديوان الشعر القطري الفصيح دون أن يجري التقيد في اختيارها بزمن محدد أو جيل معين أو شكل شعري خاص.

وقالت نادية المضاحكة، مديرة البحوث والدراسات في "كتارا"، في مؤتمر صحفي لها: "إصدارنا لهذا الكتاب الذي يتميز بقيمته التوثيقية الهامة، يعكس اهتمام "كتارا" بالشعر والشعراء، وحرصها على تقديم نتاجهم الشعري المتميز بالصورة الجميلة والراقية التي تليق بما وصل إليه الشعر القطري عبر العصور".

وأضافت: "إن تدوينه وتوثيقه يأتي من إيماننا بأن الشعر هو جزء لا يتجزأ من منظومة أي حضارة، وحتى نحافظ على الإبداع الشعري من النسيان والضياع، وذلك لكي تتدارسه الأجيال وتستفيد منه، بالإضافة إلى ما يساهم به هذا الإصدار من إثراء لمكتبة الشعر العربي الذي هو لسان أمتنا ومكمن إبداعها ومستودع ثقافتها".

من جانبه، أوضح الباحث عبد العزيز رفعت، عضو لجنة البحوث والدراسات في "كتارا"، أنه "تمّ التقديم لمجموعة القصائد المختارة بنبذة وافية عن تاريخ الشعر والشعراء في قطر، رصد فيها الباحث علي عبد الله الفياض حركة هذا الفن الأدبي وحاول أن يوقفنا على جذوره في المجتمع القطري بقدر ما أعانته المراجع المتوفرة على ذلك، مع عناية شديدة بالشعر الفصيح بداية من أوائل القرن الثامن عشر إلى يومنا هذا".

ويشتمل الكتاب على مجموعة قصائد لكل شاعر من الشعراء القطريين أو الشعراء العرب الذين عاشوا على أرض قطر خلال الفترة التاريخية المعتبرة وهم: محمد بن حسن المرزوقي، وماجد بن صالح الخليفي، وعبد الرحمن بن عبد الله الدرهم، وآخرون.