• العبارة بالضبط

"فن جميل" مبادرة لاكتشاف مواهب شباب الخليج الفوتوغرافية

"فن جميل" مبادرة لإحياء فن الصورة لدى الشباب الخليجيين الموهوبين، من خلال إشراكهم في دورات للتصوير الفوتوغرافي، في الخليج العربي والشرق الأوسط.

المبادرة تتبناها السعودية من خلال مؤسسة جميل، التي تمارس بدورها واجباً تطوعياً لدفع عجلة الفن والثقافة بالمملكة خاصة، وفي الخليج العربي عامة.

هذه الفكرة بدأت تلقى رغبة كبيرة من المصورين الشباب في الخليج العربي للمشاركة فيها، إضافة إلى أنها بدأت تأخذ حيزاً كبيراً من الأهمية، وارتفعت أسهمها بين النشاطات الفنية الخليجية المهمة في مجال التصوير الضوئي.

الهدف منها بحسب القائمين عليها إثراء المشهد الفني المعاصر بالمنطقة، ولتحقيق ذلك تخطط المؤسسة لإطلاق مزيد من المشاريع التي لا تقتصر على رعاية الفن المعاصر في المنطقة وحسب، وإنما تشمل تقديم الدعم لرواد الأعمال المبدعين بما يمكنهم من تطوير مشاريعهم وأنشطتهم.

و"الفن جميل" تعمل من خلال إنشاء شراكات قوية مع منظمات الفنون في جميع أنحاء العالم، وتعمل كذلك على تطوير الفنون الخاصة وبرامج التبادل الثقافي؛ بهدف توفير منصة إقليمية لتشجيع الفن المعاصر والتواصل والتعاون، ودعم الأعمال الفنية والأعمال الإبداعية.

وتعتبر مبادرة "الفن جميل" الشريك المؤسس لكل من "أدج أوف أرابيا"، و"ذا كروس واي فاوندايشن"، و"أسبوع فن جدة"، والمكتبة "الأرشيف".

كما تقوم بالشراكة مع متحف فكتوريا وألبرت في لندن، بتنظيم جائزة "جميل للفن الإسلامي" كل عامين، وهي مختصة بالأعمال الفنية المعاصرة المستوحاة من التقاليد الإسلامية.

وتتضمن المشاريع الأخرى للمبادرة: "متحف جدة للمجسمات"، وهي حديقة عامة تم إنشاؤها بالتعاون مع أمانة محافظة جدة، و"جائزة جميل للتصوير الفوتوغرافي"، و"أولمبياد الفن جميل للتربية الفنية" بالتعاون مع وزارة التعليم بجدة، وبرنامج الفن جميل للفنون والحرف التقليدية بالتعاون مع مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية بلندن.

وتتشارك المؤسسة مع مؤسسة "كروسواي" البريطانية في تنظيم رحلات للشباب المبدعين إلى بلدان مختلفة؛ منها رحلات نظمت في وقت سابق إلى إسبانيا واليابان، في حين تعتبر الرحلة التي حملت شعار "رحلة الفن جميل إلى تركيا"، أحدث الرحلات ضمن سلسلة من مبادرات التعاون الهادفة إلى منح الفنانين الشباب من منطقة الخليج الفرصة للعمل والسفر عبر الحدود الدولية.

وبدأت الرحلة يوم السبت، بمشاركة ستة مصورين شباب من الفائزين في الدورات السابقة بجائزة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي؛ وهم من دول السعودية والإمارات والكويت والبحرين، وتستمر الرحلة 11 يوماً، يقابلون ويتعاونون خلالها مع مصورين، ويحضرون مبادرات فنية محلية في مدن إسطنبول وكبادوكيا وأنقرة.

وتشتهر مؤسسة "كروسواي" عالمياً بإتاحة فرص فريدة لإثراء القدرات المهنية والإبداعية "خارج حدود الجدران الأربعة"، وهذه المؤسسة البريطانية تتميز بقدرتها على إدارة المشروعات؛ لثراء خبرتها وتجربتها في تقديم مبادرات تعليم الفنون للشبان منذ عام 2007.

وتعرف "كروسواي" بأنها مؤسسة خيرية تتخذ من بريطانيا مقراً لها، وتنشط في مجال الفنون والمبادرات التعليمية للشباب في منطقة الشرق الأوسط والمملكة المتحدة، وتركز على تنظيم الرحلات الإبداعية الدولية للشباب، فضلاً عن الإشراف على برنامج عام مجاني ومتاح للجميع.

كما تعمل مؤسسة "كروسواي" على تنظيم رحلات التأثير الإيجابي في الحياة منذ عام 2007، من خلال العمل مع الفنانين الشباب في السعودية وقطر والإمارات والكويت وسلطنة عمان ومصر والأردن ولبنان وباكستان وماليزيا.