• العبارة بالضبط

السعودية تعترض صاروخاً باليستياً أطلقه الحوثيون باتجاه عسير

اعترضت قوات الجيش السعودي، مساء السبت، "صاروخاً باليستياً"، أطلقته مليشيات الحوثيين من الأراضي اليمنية، باتجاه مدينة "أبها"، جنوبي المملكة.

ونقلت قناة الإخبارية السعودية عن مراسلها، أن "قوات الدفاع الجوي اعترضت صاروخاً باليستياً أطلق من الأراضي اليمنية موجهاً إلى أبها"، من غير أن تذكر مزيداً من التفاصيل.

بدوره، أفاد موقع "سبق" السعودي، أن قوات الدفاع الجوي السعودي؛ أحبطت محاولة استهداف الحوثيين لخميس مشيط، وذلك بصدها لصاروخ باليستي تم تفجيره في سماء خميس مشيط عند الساعة 9:50 مساء السبت.

ولا يعرف ما إذا كان ما تحدثت عنه وسائل الإعلام السعودية هو صاروخ واحد استهدف أبها وخميس مشيط الواقعتين في منطقة عسير جنوب غرب المملكة، أم هما صاروخان.

والأربعاء الماضي 8/10، تصدت قوات الدفاع الجوي السعودي لصاروخين باليستيين أطلقتهما مليشيات الحوثي من اليمن على أبها وخميس مشيط، حسبما أوردت الصحافة المحلية.

وذكر "سبق"، السبت، أن "مليشيات الحوثيون تحاول توريط المواطنين اليمنيين وإدخالهم في متاهات الحرب، وذلك بالزج باسم الأهالي اليمنيين على الصواريخ"، مشيراً إلى أن "يقظة منسوبي القوات السعودية ممثلة في كتيبة الباتريوت حطمت آمالهم، وذلك بعد فشلهم في استهداف المملكة بعشرات الصواريخ الباليستية منذ بدء عاصفة الحزم".

ومنذ أيام تشهد جبهات الحدود اليمنية السعودية توتراً متصاعداً، واشتباكات بمختلف الأسلحة، راح ضحيته العشرات من القتلى والجرحى، بعد انهيار هدنة هشّة أعلنها الطرفان في الـ10 من أبريل/ نيسان الماضي.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، تقود السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي "الحوثي"، وقوات موالية للرئيس المخلوع "علي عبد الله صالح، تلبية لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده".