"أوبر" تعلق خدماتها في أبوظبي بشكل مؤقت

علقت شركة (أوبر) لاستدعاء سيارات الأجرة عبر تطبيق إلكتروني خدمتها في العاصمة الإماراتية، أبوظبي، كما أوقفت شركة (كريم) المنافسة لها خدمتها بعدما أوقفت السلطات بعض سياراتها.

ولم توضح أوبر، التي تعمل في الإمارات منذ 2013، الأسباب التي دفعتها إلى تعليق خدمتها، لكنها قالت إن الخطوة "مؤقتة".

وقالت صحيفة "ذا ناشونال" الإماراتية إن السلطات اعتقلت قرابة 50 سائقاً خلال مطلع الأسبوع الجاري. ونقلت الصحيفة عن مصدر في صناعة تأجير السيارات قوله: "إن ثمة التباساً حول أسباب اعتقال السائقين".

وقالت الشركة في بيان: "هذا تعليق مؤقت، وسنعلمكم بأي مستجدات أخرى". كما قالت الشركتان المتنافستان، كريم وأوبر، إن خدماتهما في إمارة دبي "تعمل بصورة طبيعية".

وتضخ أوبر استثمارات ضخمة في منطقة الشرق الأوسط، مدعومة بـ3.5 مليارات دولار حصلت عليها في الآونة الأخيرة من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، غير أن توسع الشركة دولياً واجه عراقيل بسبب معارك قانونية.

وفي المملكة المتحدة، رفع سائقان قضية ضد الشركة أمام محكمة خاصة بشؤون العمال، قائلين إنهما يستحقان بدلات مرض وإجازات.

وفي تايوان تواجه أوبر حظراً بعدما قال مسؤولون إن الشركة "لا تعمل بشكل قانوني في البلاد".

وفي وقت سابق من أغسطس/آب، باعت الشركة أعمالها في الصين.

وتتيح خدمة أوبر للعملاء حجز رحلاتهم والدفع عبر تطبيق إلكتروني على الهواتف الذكية.