آبل تبدأ تصنيع "آيفون" بالهند في 2017

ستكون الهند المحطة المقبلة لعملاق صناعة الهواتف الذكية "آبل"، والتي تعتبر بمثابة سوق الهواتف الذكية الأسرع نمواً في العالم.

ويأتي ذلك بعد مرور أشهر عديدة من المفاوضات بين الشركة الأمريكية والحكومة المحلية، حيث يبدو أن شركة تصنيع آيفون أصبحت مستعدة لتجميع هواتفها الذكية في الهند خلال أقرب وقت ممكن مع حلول شهر أبريل/نيسان 2017، بحسب البوابة العربية للأخبار التقنية.

ويبدو أن الشركة الأمريكية، الواقع مقرها في مدينة كوبيرتينو، تأخذ مسألة تصنيع هواتف آيفون خاصتها في الهند بشكل جدي جداً، وغالباً ما يشار إلى مدينة بنغالور، التي تضع شركة آبل عينيها عليها، بأنها منطقة وادي السيليكون الهندية.

وتريد "آبل" تسريع عمليات تصنيع هواتفها في الهند بشكل كامل مع نهاية عام 2017، حيث يتم تجميع الغالبية العظمى من منتجات آبل في الصين من قِبل شركة فوكسكون.

اقرأ أيضاً :

"نأسف.. فالخبر كاذب" المقولة التي شوشت متابعي أخبار 2016

وتعتبر عملية تجميع هواتف آيفون في الهند أمراً حاسماً بالنسبة لشركة آبل، حيث إنها تحتاج إلى جعل منتجاتها متاحة بأقل ثمن ممكن، وذلك مع فرض الحكومة الهندية حالياً ضرائب باهظة على المنتجات الإلكترونية مثل الهواتف الذكية المستوردة إلى الهند لتشجيع الإنتاج المحلي.

ويمكن لـ"آبل"، عن طريق تصنيع أو تجميع هواتف آيفون في الهند، الاستفادة من المبادرة الحكومية وشعارها "صنع في الهند"، ويقودها ناريندرا مودي رئيس وزراء الهند، وذلك عبر تشجيع الشركات متعددة الجنسيات والشركات المحلية على تصنيع منتجاتها في الهند من خلال منح إعفاءات ضريبية وغيرها من الفوائد للشركات.

وترفض الحكومة الهندية السماح ببيع هواتف آيفون المعاد تجديدها، ما يعني أن تصنيع الهواتف وتجميعها في الهند قد يسمحان للشركة بتفادي الكثير من المشاكل والتكاليف العالية لاستيراد هواتف آيفون، وتبقى هذه الحركة أفضل حل لـ"آبل" لخفض أسعار هواتفها في الهند.