لو اخترعه مسلم لصنف إرهابياً.. العريفي يهاجم البلايستيشن

أطلق الداعية السعودي محمد العريفي تحذيراً شديد اللهجة من مغبة إدمان الأطفال على الألعاب الإلكترونية.

وحذر العريفي في سلسلة تغريدات له على تويتر، تابعها "الخليج أونلاين"، من خطورة بعض ألعاب البلايستيشن التي "لا تمس الشريعة الإسلامية فقط، بل أيضاً تمس الجانب السلوكي والاجتماعي والصحي بل حتى الأمني".

وقال الداعية السعودي: "الإدمان لا ينحصر في الدخان والمخدرات، بل إن ألعاب البلايستيشن ومثيلاتها قد يصل فيها الشخص لمرحلة الإدمان، وهذا الإدمان له عواقب خطيرة".

وأوضح قائلاً: "قنابل، قتل، هدم لمنازل، اعتداء على حقوق الآخرين، كل هذا تقدمه بعض ألعاب البلايستيشن لأبنائنا"، مبيناً أنه "لو اخترعها مسلم لكان في قائمة الإرهاب"، على حد قوله.

وشدد الداعية السعودي الذي يحظى بعدد كبير من المتابعين في منصة "تويتر"، على أن كثرة اللعب بالبلايستيشن تُعرض للإصابة بـالعُزلة والعنف والتسرع والتشنج، فضلاً عن آلام الظهر والرقبة، وضعف الذهن، ناصحاً مستخدميه بالتخفيف من اللعب عليه والاستفادة من الوقت.

وسبق للداعية العريفي أن هاجم "الآيفون والآيباد"، متهماً إياهما بالتسبب في سمنة 3 ملايين طفل، فضلاً عن أمراض التوحد.

يشار إلى أن الداعية الشهير يتابعه 16 مليون شخص على تويتر، وتحظى تغريداته بتفاعل كبير بين متابعيه.