النادي العلمي بالكويت يصور زخات شهب الرباعيات في السماء

نجح النادي العلمي الكويتي في رصد وتوثيق زخات شهب الرباعية في سماء الكويت، وتصويرها من بر السالمي، بعيداً عن التلوث الضوئي والبيئي داخل المدينة.

وقال مدير إدارة علوم الفلك والفضاء في النادي، بدر العميرة، في تصريح صحفي، الأربعاء، إن زخات شهب الرباعيات ظاهرة تحدث كل عام خلال الفترة من الأول حتى الخامس من يناير/كانون الثاني، وبإمكان سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية والعالم العربي متابعتها ومشاهدتها بعد منتصف الليل وحتى شروق الشمس".

وأضاف العميرة، بحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أن رؤية هذه الشهب ممكنة بسهولة، ويمكن الاستعانة بكاميرات التصوير لالتقاط صور للشهب الظاهرة بالتعريض الطويل لكوكبة (العواء) الواقعة في السماء الشمالية قريبة من نجم القطب الشمالي.

اقرأ أيضاً :

"مقاطعة إسرائيل".. حرب بلا أسلحة

وذكر أن شهب (الرباعيات) عبارة عن كتل من ذرات غبارية صغيرة جداً، وأثناء دوران الأرض حول الشمس تصطدم بها هذه الكتل الغبارية، وتحتك بقوة مع الغلاف الجوي، مولدة حرارة عالية نتيجة سرعتها العالية، تصل إلى نحو 90 ألف ميل في الساعة.

وبيّن أن هذه السرعة تجعل الشهب تظهر على شكل أسهم نارية لامعة لثانية واحدة أو أكثر ثم تختفي، لافتاً إلى أنها تحترق على ارتفاع 50 ميلاً عن سطح الأرض، وتتحول إلى رماد، حيث إنها لا تصل إلى سطح الأرض إطلاقاً.