جهاز جديد يحول الغرفة إلى ساحة لألعاب الفيديو

كشفت شركة "ريزر" (Razer)، في إطار مشاركتها بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية "سي إي إس 2017"، بمدينة لاس فيجاس الأمريكية، عن جهاز إسقاط ضوئي موجه لعشاق الألعاب.

وقالت الشركة الأمريكية المتخصصة في مجال الألعاب، الخميس، إن جهاز الإسقاط الضوئي، الذي يحمل اسم "مشروع أريانا" (Project Ariana)، يمثل مستقبل الانغماس في الألعاب.

وأضافت ريزر أن "المشروع الحالي ينتقل بنظام الألوان ريزر كورما (Razer Chorma) إلى بُعد جديد، وذلك من خلال التوسعة من نطاق الإضاءة متعددة الألوان إلى الإسقاط الفيديوي".

اقرأ أيضاً :

الاحتفال بالحياة الفطرية.. اتفاق خليجي لحماية البيئة

ويُحوّل جهاز الإسقاط الضوئي "مشروع أريانا"- الذي قالت الشركة إنه أول نظام إسقاط فيديوي في العالم، صُمم لتوليد إحساس الانغماس في الألعاب- غرفة اللاعب إلى شاشة ضخمة تعرض محتوى اللعبة الحالي، وذلك من خلال عدساته التي تستخدم نظام الرؤية المعروف بعين السمكة وقدرات معالجة متقدمة.

ووفقاً لريزر، فإن الجهاز قادر على ملاءمة الإسقاط ليناسب حجم وأبعاد الغرفة، وذلك عن طريق زوج من كاميرات التصوير ثلاثي الأبعاد مع برنامج للمعايرة يكشف مكان شاشة الحاسب والأشياء الأخرى المحيطة، مثل الأثاث وإضاءة الغرفة.

يُذكر أن الشركة كشفت أيضاً، إلى جانب "مشروع أريانا"، عن حاسبها المحمول المخصص للألعاب "مشروع فاليري" (Project Valerie)، الذي يمتاز بمواصفاته المتقدمة مع ميزة فريدة، وهي ثلاث شاشات عرض قياس كل منها 17 بوصة وبدقة "4 كي".