• العبارة بالضبط

معالم المدينة المنورة تزهو برداء "عاصمة السياحة الإسلامية"

مع انطلاق العام الميلادي الجديد 2017، ارتدت المدينة المنورة رداء عاصمة السياحة الإسلامية، وهي أشهر مدينة بحواضنها وحواضرها وشواهدها التي تجسد معالم المسلمين وقيمهم وتاريخهم.

ونالت المدينة المنورة لقب "عاصمة السياحة الإسلامية" لعام 2017، على إثر القرار الصادر عن منظمة "التعاون الإسلامي"، في ختام أعمال اجتماع وزراء السياحة في الدول الأعضاء للمنظمة في 23 ديسمبر/كانون الأول 2016، في العاصمة النيجيرية نيامي.

ووضعت جهات حكومية وأهلية على عاتقها تنفيذ عدد من الفعاليات والتظاهرات الاحتفالية التي تليق بالمدينة المنورة ومكانتها على مدار عام 2017.

اقرأ أيضاً :

الثعابين تدخل السعودي بدوي موسوعة "غينيس"

وتحوي هذه الفعاليات ندوات وبرامج ومؤتمرات تركز على القيم الإسلامية والتاريخ النبوي، كذلك أنشطة تدريبية ودورات للمهتمين، إضافة للملتقيات، ومسابقات بالخط والتصوير والفنون التشكيلية، وأنشطة رياضية مختلفة، ومعارض منوعة، وتنظيم رحلات للمواقع التاريخية والجغرافية بالمدينة، حيث تبلغ الفعاليات أكثر من 200 فعالية.

وتحتضن المدينة المنورة حالياً أربعة معارض إسلامية تحيط بالحرم النبوي الشريف هي: معرض أسماء الله الحسنى، ومعرض القرآن الكريم، ومعرض عمارة المسجد النبوي، ومعرض "محمد رسول الله" الذي أعيد تجديده أخيراً، ويضم مجموعة كبيرة من اللوحات التوضيحية عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

ويحتوي المعرض على مجسمات عن بناء المسجد النبوي الشريف، ومنزل النبي وحجراته، ومجسم لجغرافية المدينة النبوية، وأفلام وثائقية تتحدث عن جوانب من حياته، وعلاقته مع أهل بيته وأبنائه وبناته، وغزوات النبي القائد، وأبرز صفاته في حزمه ولينه، وجميعها تفتح للزوار والمصلين.

والمدينة المنورة غنية بالمتاحف، إذ فيها كثير من المتاحف ما بين خاصة وعامة، أهمها: متحف سكة الحديد، ومتحف دار المدينة، ومتحف العلا، ومتحف الأحياء البحرية، ومتحف أبو رائد، ومتحف سلامة رشدان، ومتحف الحمنة التراثي، ومتحف الدينار والدرهم، ومتحف خيبر، ومتحف رضوى، ومتحف محمد خليص.

وفي المدينة المنورة معالم كثيرة مرتبطة بتاريخ الإمة الإسلامية، فضلاً عن مواقع سياحية عديدة، جعل من المدينة مزاراً سياحياً مبهراً، وهي- لأهميتها الإسلامية- تشهد على مدار السنة زيارات من قبل المسلمين الذين يفدون إليها من كل أصقاع الأرض.

- المسجد النبوي

ص2

المعلم الأبرز في المدينة هو المسجد النبوي الشريف، الذي يعتبر أحد أكبر وأقدس المساجد في العالم، حيث بني على يد النبي محمد بعد هجرته إلى المدينة. وهو يضم رفات النبي وكل من الخليفتين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب، وهو ما جعل منه وجهة مهمة وضرورية لكل من يزور المملكة العربية السعودية. كما أن المسجد يمتاز بكونه أول الأماكن التي تمت إضاءتها بالمصابيح الكهربائية في شبه الجزيرة العربية، وهو يقع بالقرب من سور المدينة وفنادقها.

- جبل أحد

يقع جبل أحد شمالي المدينة المنورة، وهو يعتبر أكبر جبال المدينة وأعلاها، حيث يصل ارتفاعه الى أكثر من 1000 متر ‏عن سطح البحر، ويبعد نحو خمسة كيلومترات عن المسجد النبوي الشريف.

ص1

اكتسب جبل أحد شهرته من كونه احتضن ‏معركة أحد، التي وقعت بين المسلمين وكفار قريش، واستشهد خلالها العديد من الصحابة، منهم عم الرسول حمزة بن ‏عبد المُطلب، وتضم رفاتهم مقبرة شهداء أحد القريبة من الجبل، وهي تعتبر أيضاً من بين المعالم المهمة في المدينة المنورة.

- مسجد قباء

يقع مسجد قباء على بعد 3.5 كم من المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، ويمتاز بكونه أول مسجد في الإسلام، كما يتميز بمحرابه وبمنارته العالية، إلى جانب منبره الرُّخامي الرائع. تم بناء المسجد عام 622م، فور وصول الرسول إلى المدينة، ووضع الرسول بنفسه حجر الأساس، ليكمل بناءه بعد ذلك بمساعدة الصحابة.

ص3

- مسجد القبلتين

بني مسجد القبلتين في عام 623م في المدينة المنورة، ويقع في شمال غربي المدينة. ويشتهر ‏بكونه المسجد الوحيد الذي صُليت فيه صلاة بقبلتين، وهو يحتوي على مئذنتين وقبتين، ويمتاز ببياضه الناصع، ‏الذي يضفي عليه رونقاً خاصاً، وجمالاً خلاباً.‏

4-kiblateyn

- المساجد السبعة

من أهم المعالم التي يزورها القادمون إلى المدينة المنورة، وهي مجموعة مساجد صغيرة عددها الحقيقي ستة وليس سبعة، ولكنها اشتهرت بهذا الاسم نظراً لإضافة البعض لمسجد القبلتين ضمن هذه المساجد؛ وذلك لأن من يزورها يزور ذلك المسجد أيضاً في نفس الرحلة فيصبح عددها سبعة.

والمساجد هي: مسجد الفتح، ومسجد أبو بكر الصديق، ومسجد عمر بن الخطاب، ومسجد علي بن أبي طالب، ومسجد سلمان الفارسي، ومسجد فاطمة الزهراء.

ص4

- مجمع الملك فهد لطباعة المصحف

يعتبر المجمع أحد أبرز معالم المدينة المنورة؛ إذ يعدّ أكبر مطبعة لطباعة المصاحف في العالم، وأُكمل بناء المجمع في عام 1984، وعمل على طباعة أكثر من عشرة ملايين نسخة من المصحف الشريف، وتوزيعها في كل أنحاء العالم.

ص5

- محطة قطار الحجاز

هي آخر محطات سكة الحجاز، وتمتد من دمشق مروراً بالأردن وصحاري وجبال تبوك، لتخترق سلسلة جبال الحجاز وصولاً إلى المدينة المنورة، وتمتد على طول 1320 كم.

أنشئت المحطة على يد السلطان عبد الحميد الثاني في عام 1900، واليوم هي متحف يختص بالتاريخ الإسلامي وتاريخ المدينة المنورة وتاريخ سكة حديد الحجاز، وتم إصلاح عربات القطار القديمة، التي تعمل الآن على مسافة كيلومتر واحد من المحطة لنقل الزائرين منها وإليها.

- متحف دار المدينة

أول وأكبر متحف متخصص للتراث العمراني والحضاري في المدينة المنورة يكشف معالم إرثها وحضارتها الإسلامية.

يجد الزائر فيها وطالب العلم والباحث فرصة للتعرف على تفاصيل دقيقة وشاملة، تتعلق بمعالم السيرة النبوية والإسلامية والثقافة العمرانية والحضارية للمدينة المنورة.

ص6

- خدمات للزائرين

أطلقت مجموعة من الشركات السياحية رحلات ثقافية تاريخية، تحت إشراف هيئة السياحة والتراث الوطني؛ لإيصال السياح والزوار في المدينة المنورة إلى المواقع التاريخية، وزيارة المتاحف، إضافة إلى رحلات سياحية للمحافظات، ما يوفر فرصة مهمة لخدمة الزائرين في توفير خدمة للاستمتاع بالبرامج التي ستنطلق فعاليتها احتفالاً بـ"المدينة المنورة عاصمة السياحة الإسلامية".