مقتل مسلحَين بعملية أمنية في الرياض أحدهما خبير متفجرات

قتل مسلحان اثنان، السبت، بمداهمة لمنزلهما بحي الياسمين في العاصمة السعودية الرياض، بعد أن بادرا بإطلاق النار بشكل كثيف على رجال الأمن لمحاولة الهرب.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية في بيان لها، أن "الجهات الأمنية باشرت فجر السبت في تطويق منزلهم بحي الياسمين، وتأمين سلامة سكان المنازل المجاورة والمارة، وتوجيه نداءات في الوقت ذاته لتسليم نفسيهما إلا أنهما رفضا".

وخلال المداهمة أطلق المطلوبان النار على رجال الأمن، وكانا يرتديان حزامين ناسفين، وأصيب أحد رجال الأمن السعودي بإصابة طفيفة نقل على إثرها للمستشفى وحالته مستقرة.

وبحسب البيان، فإن المطلوبين اللذين قتلا بالعملية اختبآ بمنزل بحي الياسمين في الرياض، وهما "المطلوب الخطر السعودي طايع بن سالم بن يسلم الصيعري، وتواجد معه المطلوب السعودي طلال بن سمران الصاعدي".

ويعدّ السعودي الصيعري "خبيراً يعتمد عليه تنظيم الدولة في تصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة، وتجهيز الانتحاريين بها وتدريبهم عليها لتنفيذ عملياتهم".

طلال الصاعدي

طايع الصيعري

واتخذ المطلوبان من المنزل "وكراً إرهابياً لتصنيع المواد المتفجرة من أحزمة وعبوات ناسفة"، وكان بحوزة المسلحين "حزامان ناسفان، وقنبلة يدوية محلية التصنيع، وحوضان صغيران بهما مواد يشتبه بأن تكون كيميائية تستخدم لتصنيع المواد المتفجرة من أحزمة وعبوات ناسفة".

اقرأ أيضاً :

مقتل 6 جنود يمنيين وإصابة 20 في تفجير انتحاري بـ"أبين"

وأوضحت مصادر لصحيفة "سبق" السعودية، أن "قوات الأمن رصدت المشتبه بهم، وطوقت الموقع، وطلبت منهم تسليم أنفسهم، إلا أنهم بادروا بإطلاق النار على رجال الأمن، فتم التعامل معهم؛ ما أسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين وانتهاء العملية بنجاح".

وسجلت قوات الأمن السعودية من خلال هذه الحادثة ضربة استباقية جديدة؛ نظراً لخطورة المسلحين.