الحوثيون يفقدون أبرز منطقتين على "باب المندب"

سيطر الجيش اليمني والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة، السبت، على منطقة "ذُباب" الساحلية، بمديرية باب المندب التابعة لمحافظة تعز، جنوب غربي البلاد، والتي كانت تحت سيطرة مسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

كما حرر الجيش اليمني منطقة كهبوب التابعة لمحافظة لحج، بحسب قناة "الإخبارية" السعودية.

وقال الناطق باسم المقاومة في جبهة باب المندب، أحمد عاطف الصبيحي، لوكالة الأناضول: إن "عناصر الجيش والمقاومة سيطرت اليوم على منطقة ذُباب الساحلية، وطردت مليشيات الحوثي وقوات صالح منها".

وأعلن عاطف عن مقتل عدد كبير من الحوثيين والقوات الموالية لهم، وإصابة آخرين لم يحدد عددهم، كما أكد مقتل 4 من عناصر المقاومة، وإصابة 11، تم نقلهم إلى مستشفيات عدن(جنوب).

اقرأ أيضاً :

مقتل 6 جنود يمنيين وإصابة 20 في تفجير انتحاري بـ"أبين"

وأضاف: "تمت السيطرة على المنطقة الهامة عقب حملة عسكرية كبيرة أعلن عنها الجيش اليمني، الجمعة".

وأشار عاطف إلى "تعزيزات ضخمة دفعت بها قوات التحالف العربي في أوقات سابقة، لإحكام السيطرة على الشريط الساحلي الممتد من عدن جنوباً إلى باب المندب غرباً".

وأوضح أن "مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من دبابات ومدافع تم استخدامها في المعركة، وبمساندة طيران التحالف العربي بقيادة السعودية".

وتطل منطقتا "ذُباب وكهبوب" الاستراتيجيتان مباشرة على الممر المائي (مضيق باب المندب) الواقع على طريق التجارة العالمية (يربط خليج عدن بالبحر الأحمر، ومن خلاله تمر السفن القادمة من المحيطين الهادي والهندي إلى البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس).