بعد "الكرة الذهبية".. من يظفر بجائزة "فيفا" لأفضل لاعب بالعالم؟

يترقب عشاق "اللعبة الشعبية الأولى في العالم" الإعلان عن هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2016، في الحفل السنوي الذي يُقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في مقره بمدينة زيوريخ السويسرية، مطلع كل عام.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم القائمة النهائية المختصرة للاعبين المرشحين للفوز بالجائزة الفردية الأرفع في العالم، يتصدرها كريستيانو رونالدو برفقة غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، إضافة إلى المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان المتألق في صفوف أتلتيكو مدريد الإسباني.

ronaldo-messi-griezmann-1480696586027

ودأب "فيفا" ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية المتخصصة على منح جائزة "الكرة الذهبية" لأفضل لاعب في العالم خلال السنوات الأخيرة، قبل أن يُنهيا الشراكة بينهما، ويمنح كل منهما جائزة خاصة به لـ"الأفضل عالمياً".

-"CR7" الأوفر حظاً

وبعد عام استثنائي مع ريال مدريد ومنتخب بلاده، يبدو الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو الأوفر حظاً لنيل جائزة "فيفا" لأفضل لاعب في العالم، بعد شهر واحد من تتويجه بـ"الكرة الذهبية"، التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية المتخصصة لأفضل لاعب في العالم.

وجاء تفوق "صاروخ ماديرا" على حساب غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم خط هجوم نادي برشلونة الإسباني، إضافة إلى الفرنسي أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد.

1280x960

وقبل أشهر من إعلان تتويج كريستيانو رونالدو بـ"الكرة الذهبية"، حصد النجم البرتغالي جائزة فردية أخرى؛ هي "أفضل لاعب في القارة الأوروبية" التي يمنحها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، وذلك عن أدائه في الموسم الماضي.

وجاء تفوق الدون البرتغالي على حساب زميله النفاثة الويلزية غاريث بيل، والمهاجم الفرنسي لأتلتيكو مدريد أنطوان غريزمان، وسط غياب ثنائي برشلونة ليونيل ميسي ولويس سواريز؛ ليظفر كريستيانو رونالدو بالجائزة للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2014.

وتوّج رونالدو بثلاثة ألقاب مع ريال مدريد؛ إذ حصد دوري أبطال أوروبا على حساب أتلتيكو مدريد في نهائي ميلانو، فضلاً عن الظفر بكأس السوبر الأوروبية متخطياً إشبيلية، بالإضافة إلى حمل الكأس العالمية في اليابان، بعد أيام قليلة من التتويج بـ"الكرة الذهبية".

وبالإضافة إلى مشواره الرائع مع نادي العاصمة الإسبانية، واصل الدون مسلسل نجاحاته وقاد منتخب بلاده الشهير بـ"برازيل أوروبا" للظفر بكأس الأمم الأوروبية، التي أقيمت في فرنسا صيف هذا العام؛ وذلك للمرة الأولى في تاريخه.

7585386-3x2-940x627

وحققت البرتغال مفاجأة من العيار الثقيل في يورو 2016، بعدما تأهلت إلى دور الثمانية بصعوبة بالغة؛ بفضل اختيارها ضمن أفضل أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث في دور المجموعات، قبل أن يواصل رفاق رونالدو المشوار بنجاح، وصولاً إلى المباراة النهائية التي "صدمت" أصحاب الأرض والجمهور، وفي مقدمتهم رئيس البلاد فرنسوا هولاند.

-إنجازات ليو وغريزمان

في الجهة المقابلة، توج ميسي مع برشلونة بثلاثة ألقاب محلية في عام 2016؛ هي الدوري الإسباني، وكأس الملك، وكأس السوبر الإسبانية، علاوة على حلوله "وصيفاً" مع منتخب بلاده في كوبا أمريكا "الاستثنائية"، التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية؛ بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسها.

ronaldo-messi-griezman-getty

وفشل ميسي في "فك" العقدة التي تُلازمه مع منتخب بلاده، حيث خسر مع "راقصي التانغو" النهائي الثالث على التوالي، بعد مونديال البرازيل عام 2014، ونهائي كوبا أمريكا في 2015، إضافة إلى النسخة المئوية في 2016.

في حين جاء النجم المتألق غريزمان "وصيفاً" للدون البرتغالي مع ناديه أتلتيكو مدريد ومنتخب بلاده فرنسا توالياً؛ إذ خسر مع "الروخي بلانكوس" نهائي دوري أبطال أوروبا أمام نادي العاصمة الإسبانية، كما تكرر الأمر ذاته في نهائي كأس الأمم الأوروبية أمام البرتغال.

-مدرب البرتغال الأقرب لـ"الأفضل عالمياً"

وعلى صعيد المدربين يبدو البرتغالي فرناندو سانتوس أبرز المرشحين للفوز بجائزة "أفضل مدرب في العالم" لعام 2016، بعد إنجازه التاريخي مع "برازيل أوروبا" بالتتويج بلقب اليورو، للمرة الأولى في تاريخ بلاده.

CyqkDhQW8AAo9-c-770x440

وإلى جانب سانتوس يبرز الفرنسي زين الدين زيدان، الذي قاد ريال مدريد لثلاثة ألقاب؛ هي دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبية، ومونديال الأندية، في عامه الأول في القلعة البيضاء.

أما ثالث المرشحين فيتعلق بالإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري، الذي صنع الحدث، وقاد "ثعالب" ليستر سيتي للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، للمرة الأولى في تاريخ النادي المغمور، وذلك على حساب أندية رنانة ومن العيار الثقيل.

-"راقصو السامبا" الأكثر فوزاً

وفاز 5 نجوم برازيليين بالأفضل 8 مرات؛ هم: روماريو ورونالدو وريفالدو ورونالدينيو وكاكا، كما فاز بها الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني الحالي لنادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد 3 مرات من أصل 19 مرة.

أما أصغر لاعب توج بالجائزة فهو البرازيلي رونالدو عام 1996 وكان في الـ20 من عمره، في حين كان الإيطالي فابيو كانافارو عام 2006 "أكبر الفائزين" بها حين توج بالجائزة وهو في الـ33 من عمره.

اقرأ أيضاً :

تعرَّف على نجوم أبرز الجوائز الفردية الكروية في 2016

وفازت 8 دول بجائزة أفضل لاعب في العالم هي البرازيل (8 مرات)، وفرنسا (3 مرات)، والبرتغال (مرتين)، وإيطاليا (مرتين)، والأرجنتين (مرة واحدة)، وألمانيا (مرة واحدة)، وهولندا (مرة واحدة)، وليبيريا (مرة واحدة).

كما أن هناك ستة أندية قادها لاعبوها للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم؛ هي برشلونة (6 مرات)، وريال مدريد (4 مرات)، ومن إيطاليا ثلاثة أندية: يوفنتوس (3 مرات)، وإي سي ميلان (3 مرات)، وإنتر ميلان (مرتين)، ومانشستر يونايتد الإنجليزي (مرة واحدة).

-أفضل لاعبة ومدربة في العالم

وتتنافس على جائزة أفضل لاعبة في العالم هذا العام كل من الألمانية ميلاني برينجر، والبرازيلية مارتا، والأمريكية كارلي لويد.

في حين تتنافس كل من الأمريكية جوليان إيليس، والألمانية سيلفيا نيد، والسويدية بيا ساندهاج على لقب أفضل مدربة في 2016.