• العبارة بالضبط

مؤتمر البنوك الحيوية في قطر يبحث مبادرات "العلاج الدقيق"

ينظم قطر بيوبنك، إحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مؤتمر قطر الثاني للبنوك الحيوية، بالتعاون مع مركز السدرة للطب والبحوث ومؤسسة حمد الطبية.

وينطلق المؤتمر يومي 14 و15 مارس/آذار المقبل بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، وبمشاركة نخبة من الخبراء العالميين في قطاع البنوك الحيوية وعلوم الجينوم والعلاج الدقيق.

ويتناول المؤتمر، الذي يأتي تحت عنوان "تأثير البنوك الحيوية على مبادرات العلاج الدقيق"، مبادرات العلاج الدقيق في قطر وحول العالم، مع التركيز على كيفية توظيف العلاج الدقيق من أجل تحقيق مخرجات صحية أفضل.

وستدور جلسات المؤتمر وعروضه حول تقييم مبادرات العلاج الدقيق في قطر، والأبعاد الأخلاقية والإسلامية للبنوك الحيوية والبحوث الوراثية، والتطورات العالمية في قطاع العلاج الدقيق، ودراسات الحالة المستقاة من تجربة قطر والمنطقة والعالم في القطاع.

اقرأ أيضاً :

القضاء السعودي يلزم "العربية" بالاعتذار للشيخ سلمان العودة

كما ستناقش الجلسات الأساسية للمؤتمر التقدم الملحوظ الذي أحرزته دولة قطر في تطوير مبادرات العلاج الدقيق، فضلاً عن باقة متنوعة من المواضيع والجلسات ذات الصلة.

وأوضحت الدكتورة أسماء آل ثاني، رئيسة اللجنة الوطنية لبرنامج قطر جينوم نائبة رئيس مجلس أمناء قطر بيوبنك، أن مؤتمر قطر الثاني للبنوك الحيوية يسعى إلى المساهمة في رفع مستوى النقاش الدولي الدائر حول العلاج الدقيق، عبر استقطاب كبار الباحثين وصانعي السياسات، ومقدمي الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم.

يذكر أن قطر بيوبنك، تمكن منذ تأسيسه في عام 2011 كإحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، من استضافة أكثر من 5 آلاف مشارك قطري في برامجه المعنية بجمع العينات الحيوية من السكان، في إطار مساعيه الرامية إلى تطوير سبل العلاج الشخصي للأمراض والمشاكل الصحية المنتشرة في البلاد.

وتهدف جهود قطر بيوبنك إلى مساعدة الباحثين على فهم تأثير أسلوب الحياة والبيئة والعوامل الوراثية على الصحة السكانية في قطر، وذلك من أجل تطوير خطط الوقاية والعلاج الشخصية للمواطنين اعتماداً على أسلوب العلاج الدقيق.

ويعمل برنامج جينوم قطر تحت مظلة قطر بيوبنك، وقد تمكَّن حتى الآن من دعم قطر بيوبنك عبر تحليل أكثر من 3 آلاف سلسلة وراثية.