• العبارة بالضبط

قطر ترعى صحة سكانها بإطلاق خدمة "الفحص الذكي"

أعلنت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في دولة قطر إطلاق خدمة "الفحص الذكي" للكشف عن المشاكل الصحية التي تواجه سكان الدولة المصنفة ضمن الدول التي تعتبر من الأفضل للعيش عالمياً.

وصممت الفحوص للمساعدة في التشخيص المبكر لأمراض معروفة؛ مثل: السكري وضغط الدم والغدد أو السرطان، وتقديم العلاج المناسب لها، ويهدف الفحص أيضاً إلى التعرف على عوامل الخطورة المعروفة التي تؤدي إلى الأمراض، وبشكل يمكن الطبيب من مساعدة المراجع على تجنب هذه الأمراض مستقبلاً من خلال الحصول على خدمات الرعاية الوقائية.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية، الاثنين، عن الدكتورة سامية العبدالله المدير التنفيذي لإدارة التشغيل بمؤسسة الرعاية الأولية، في تصريح صحفي، قولها: إن "الفترة التجريبية للخدمة ستستغرق ما لا يقل عن 3 أشهر يتم بعدها تقييم جميع النتائج التي في ضوئها سيتم وضع خطة لتطبيق الخدمة بجميع المراكز الصحية الأخرى".

اقرأ أيضاً :

"تسونامي" سد الموصل أسوأ من إلقاء قنبلة نووية على العراق!

وأشارت إلى أن "الهدف الرئيسي للفحص الذكي هو أن تكون الخدمة بمثابة البوابة الأولى للحصول على جميع خدمات الرعاية الصحية الأولية الأخرى بالمؤسسة لإتاحة الفرصة لجميع سكان قطر لأخد خطوة نحو الحفاظ على صحتهم".

وأوضحت أنه "خلال الفترة التجريبية للخدمة، سيتم استهداف واختيار المراجعين الذين قد تكون لديهم عوامل الخطورة بالمشاكل الصحية مثل السكري وضغط الدم والسرطان والغددً ومن ثم دعوتهم من قِبل فريق التمريض للحصول على الفحص من خلال (الفحص الذكي)، وذلك للمواطنين فوق 18 عاماً".

ولفتت العبدالله إلى أن "هذه الخدمة تتضمن جلوس الممرضة مع المراجع لمدة 20 دقيقة لتتعرف على التفاصيل كافة الخاصة بصحته والتاريخ العائلي وما إذا كان هناك أي أمراض وراثية أو مزمنة، ثم يتم تحويله إلى المختبر لإجراء مجموعة من التحاليل الطبية التي تشمل عينات البول والبراز وصورة الدم الكاملة وغيرها من التحاليل اللازمة. وبناء على هذه التحاليل، يتم تحديد موعد للمراجع مع الطبيب لمناقشة النتائج ووصف الأدوية في حال كانت هناك أي مشكلة صحية".

وأوضحت الدكتورة سامية العبدالله أنه "وعلى المدى البعيد وعقب التأكد من نجاح التجربة والانتهاء من تعميمها للمواطنين في المراكز الصحية كافة سوف يتم التخطيط لتقديمها إلى جميع المراجعين المسجلين بالمراكز الصحية".