مسار جديد لبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2017

كشف مجلس أبوظبي الرياضي، المشرف على تنظيم بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون (الثلاثي الحديث)، عن تفاصيل وتصميم مسار جديد كلياً لنسخة عام 2017 التي تقام يومي 3 و4 مارس/آذار المقبل، على جزيرة ياس في العاصمة أبوظبي.

وتنتقل البطولة إلى الموقع الجديد في جزيرة ياس، ولا تقتصر التحديثات التي أجريت على بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون المقبلة على الموقع فحسب؛ بل تشمل أيضاً تمديد البطولة لتقام على مدى يومين.

ومن المتوقع أن تكتظ الشوارع ومسار السباق والمسارات المائية بأكثر من 3500 رياضي يشاركون في الحدث، بمن فيهم 120 من ألمع رياضيي العالم، الذين سيخوضون غمار المنافسة، المكونة من السباحة وركوب الدراجات سباق الجري.

ويتطلع مجلس أبوظبي الرياضي، الشريك المستضيف للحدث للعام الثالث على التوالي، إلى شراكة جديدة طويلة الأمد مع جزيرة ياس، التي ستشهد سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون، والتي تهدف إلى مضاعفة عدد المشاركين بحلول عام 2019، ويطمح إلى جذب 6 آلاف رياضي في غضون ثلاث سنوات، ما يجعل أبوظبي إحدى أفضل خمس مدن تستضيف بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون من حيث المشاركة.

وشهدت هذه الرياضة تزايد شعبيتها في المنطقة والعالم، حيث استقطبت أكثر من 2200 مشارك في عام 2016، على أمل الوصول إلى نحو 3500 مشارك في النسخة الجديدة.

اقرأ أيضاً :

أبوظبي تحتضن معسكراً استعدادياً لـ"الأخضر" السعودي

وقال مدير السباق غاري ماريشيا، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات (وام)، إن آلاف الرياضيين يختبرون أنفسهم في أثناء خوضهم المنافسات بأحد أكثر مسارات الترايثلون تحدياً وصعوبة، في الوقت الذي سيستمتعون فيه أيضاً بمعالم جزيرة ياس المذهلة، مثل حلبة مرسى ياس، التي تستضيف بطولة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا واحد.

ويبدأ الرياضيون المحترفون سباقهم بدورتين من السباحة في مرسى ياس، في حين تضم المحطة الثانية سباقاً للدراجات لمسافة 40 كم، يتألف من سبع دورات رائعة في حول الجزيرة.

وينهي الرياضيون المنافسات بسباق جري لمسافة 10 كم يكملونه بأربع دورات تنتهي عند خط النهاية عند مهبط الطائرات في حلبة مرسى ياس.

وأكد اثنان من أفضل خمسة رياضيين مصنفين عالمياً مشاركتهما في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون؛ وهما: هنري شومان الحائز الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو، ومواطنه البطل الأولمبي ريتشارد موري.