• العبارة بالضبط

محمد بن راشد: من لا يفكر في الطاقة لا يتطلع إلى المستقبل

أعلنت دولة الإمارات خطتها للطاقة خلال الثلاثة عقود المقبلة والتي توازن بين احتياجاتها الاقتصادية وأهدافها البيئية.

وأكد محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الثلاثاء، أن "من لا يفكر في الطاقة لا يفكر في المستقبل"، وأن "الحكومة حققت إنجازاً بصياغة أول استراتيجية موحدة للطاقة في الدولة".

اقرأ أيضاً :

أبوظبي تستضيف منتدى الطاقة العالمي لأول مرة في منطقة الخليج

جاء ذلك في سلسلة من التغريدات للشيخ بن راشد على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها: إن "خطتنا للطاقة تستهدف مزيجاً من الطاقة المتجددة والنووية والأحفورية النظيفة، وسنستثمر 600 مليار درهم حتى عام 2050؛ لضمان استدامة نمونا الاقتصادي".

وتولي الإمارات أهمية بالغة للطاقة الخضراء النظيفة؛ سعياً لأن تعتمد الدولة عليها بشكل كامل في المستقبل.

وتستهدف استراتيجية الإمارات للطاقة في عام 2050: رفع كفاءة الاستهلاك 40%، ورفع مساهمة الطاقة النظيفة إلى 50%، وتحقيق وفر يعادل 700 مليار درهم حتى عام 2050.

كما تسعى الإمارات لمعادلة الطاقة المستهدفة، بنسبة: 44% للطاقة النظيفة، و38% للغاز، و12% للفحم الأخضر، و6% طاقة نووية.

وجدير بالذكر أن عمليات الإنشاء بمشروع الطاقة النووية بدأت في عام 2012، ومن المقرر إتمام بناء محطات المشروع الأربع عام 2020.

وستوفر هذه المحطات نحو ربع احتياجات دولة الإمارات من الكهرباء الصديقة للبيئة، والتي ستحدّ من الانبعاثات الكربونية في الدولة بواقع 12 مليون طن سنوياً.

وأكد بن راشد أن "دول الخليج تتشابه في تركيبها الاقتصادي"، متمنياً أن "يكون لدينا استراتيجية موحدة للطاقة"، ما يحقق "تنمية مستدامة لشعوبنا وقوة عالمية لاقتصاداتنا".