ترمب ينفي امتلاك روسيا معلومات حساسة عنه

نفى الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترمب، مساء الثلاثاء، ما أوردته وسائل إعلام أمريكية من أن مسؤولي الاستخبارات أبلغوه بأن روسيا تمتلك معلومات عن حياته الشخصية والمالية محرجة له، مؤكداً أن كل ما نشر هو "معلومات كاذبة"، و"حملة سياسية مغرضة".

وكتب ترمب في تغريدة على تويتر: "معلومات كاذبة"، مبيناً: "إنها حملة سياسية مغرضة بالكامل".

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن هذه المعلومات التي تمتلكها روسيا، وتقع في وثيقة من 35 صفحة، تحتوي على معلومات عن الحياة الخاصة والحميمة للرئيس الأمريكي المنتخب، وعن أموره المالية.

وتتضمن هذه المعلومات -بحسب شبكة "CNN"- إثباتات على أن فريق ترمب كان على تواصل مع روسيا خلال حملته الانتخابية الرئاسية.

اقرأ أيضاً :

ناشيونال إنتريست: نفط الشرق الأوسط لم يعد بحاجة لحماية أمريكية

وذكرت شبكة "CNN" أن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية سلموا، الجمعة، الرئيس المنتخب ملخصاً عن هذه الصفحات الـ 35 يقع في صفحتين.

ومساء الثلاثاء، نشرت وسائل إعلام أمريكية عديدة نسخاً عن هذه الوثيقة بصفحاتها الـ 35، مؤكدة جميعها أنه لم يتسنَّ لأي منها التحقق من صحة مضمونها.