• العبارة بالضبط

محمد بن زايد: الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمتنا

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الأربعاء، أن الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمة وإصرار الإمارات ولن تمنعها من مد يد العون والمساعدة للدول والشعوب المحتاجة.

وتلقى ولي عهد أبوظبي، اليوم، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، قدم خلاله الأخير تعازيه في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف دار الضيافة لوالي قندهار خلال استضافته تلسفير الإماراتي، ما أدى إلى إصابته وعدد آخر من الدبلوماسيين ومقتل آخرين، بحسب "وام".

اقرأ أيضاً :

الإمارات تُعلن الحداد على ضحاياها في أفغانستان

وخلال الاتصال، قال الشيخ محمد بن زايد: "إن قوى الشر التي تقف وراء هذا العمل الإرهابي الجبان تتمنى ألا يشق قطار البناء والتنمية والخير طريقه في أفغانستان"، مضيفاً: "عازمون على نشر الأمل والتفاؤل والخير أينما تواجدنا، وهو نهجنا الثابت وإيماننا الراسخ الذي لن نحيد عنه أبداً".

وأضاف أن بلاده "ماضية بخطى راسخة نحو التزاماتها الإنسانية، وأن الأعمال الجليلة والتضحيات التي يسطرها أبناؤنا الأبرار تمدنا بالعزيمة والإرادة الصلبة والتصميم نحو قهر قوى الظلام واجتثاث منابع الشر".

ووفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية (وام)، فقد أكد الجانبان في ختام الاتصال الهاتفي أهمية مضاعفة الجهد الدولي لمجابهة الإرهاب وتنظيماته المتطرفة؛ نظراً لما تشكله من خطورة على الأمن والسلام العالميين وما تستهدفه من زعزعة لاستقرار البلدان وجهود التنمية والبناء فيها والفتك بأرواح الأبرياء.

وذكرت وكالة "وام" في وقت سابق: "ينعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة –حفظه الله– ببالغ الحزن والأسى نخبة من أبناء الوطن (...) محمد علي زينل البستكي وعبدالله محمد عيسى عبيد الكعبي وأحمد راشد سالم علي المزروعي وأحمد عبدالرحمن أحمد كليب الطنيجي وعبدالحميد سلطان عبدالله إبراهيم الحمادي المكلفين تنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان"

وأضاف البيان أن هؤلاء "قضوا نحبهم مساء أمس (الثلاثاء) نتيجة التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار بأفغانستان".