التحالف الدولي: البغدادي ينام بحزام ناسف خوفاً من الاعتقال

حذر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من صعوبة إلقاء القبض على أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة وهو على قيد الحياة.

وقال العقيد جون دوريان، المتحدث باسم القوات الأمريكية في العراق، الثلاثاء، إن زعيم التنظيم ينام في حزام ناسف، وفقاً لما نقلته وكالة "سبوتنك" الروسية للأنباء.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت قوات التحالف بقيادة واشنطن أنها عرضت مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن البغدادي تصل إلى 25 مليون دولار بدلاً من 10 ملايين.

اقرأ أيضاً:

تجنب إظهار أصابعك في صور السيلفي.. وإليك السبب

ونقلت وكالة روداو الإخبارية، الأربعاء، عن الكولونيل جون دوريان قوله: إن "هناك معلومات استخباراتية تشير إلى أن البغدادي ينام بالحزام الناسف، ولم نستطع أن نؤكد تلك المعلومات، وأنه فعلاً هو البغدادي أم أحد مساعديه، لذلك نتابع تلك المعلومات من كثب للتحقق منها، ونرى كيف تسير الأمور".

وأضاف دوريان أن "تنظيم داعش مستمر في نشر دعايته لتخويف أهالي الموصل من العمليات العسكرية، وسط تكثيف قوات الأمن العراقية عملياتها لتطهير المدينة من الإرهابيين، ولكن المدنيين يعرفون أن عناصر داعش الإرهابي تنشر الأكاذيب في المدينة وليس الحقيقة كما هي".

وأوضح دوريان أن "تنظيم داعش بث الكثير من الدعاية لأهالي الموصل، بأن قوات الأمن العراقية سوف تقوم بقتلهم عند دخول المدينة، وزعم التنظيم أنه سوف يقوم بحمايتهم، لكن جميع أهالي الموصل يرون أن ذلك مجرد أكاذيب".

وفي أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصادر لم تسمها، أن "السلطات في البلاد كانت على علم ببعض تحركات البغدادي"، ولم تذكر تفاصيل أكثر عن تلك التحركات.

والمعلومات التي نشرها التحالف الدولي تأتي بعد كشف صحيفة "التايمز" البريطانية، أن "عملية الإنزال التي نفذها التحالف الدولي، الأحد الماضي، في دير الزور (شرقي سوريا)، كانت تستهدف إلقاء القبض على زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، حياً".

أما قناة "A.B.C" الأمريكية، فأوضحت أن "جنود الكوماندوز الأمريكيين الذين نفذوا العملية، تمكنوا من قتل قيادي كبير في التنظيم، وهو أبو أنس العراقي، الذي وصفه مسؤول أمريكي معني بجهود محاربة الإرهاب بأنه كان "أميراً رفيع المستوى" في تنظيم داعش".