حريق في مصفاة الرويس الإماراتية دون خسائر بشرية

أفادت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الأربعاء، بأن حريقاً شبّ في إحدى وحدات مصفاة الرويس للبترول.

وقالت الشركة المملوكة لحكومة أبوظبي، على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، إن العمل جار للسيطرة على الحريق، ولا تقارير عن خسائر بشرية.

وتابعت الشركة: "نطمئن السكان أنه لا يوجد حالياً خطر مباشر".

اقرأ أيضاً :

ذا تايمز: الإنزال الأمريكي بدير الزور استهدف القبض على "البغدادي"

وتقع مصفاة الرويس على بعد نحو 240 كيلومتراً إلى الغرب من أبوظبي، وهي أكبر مصفاة لتكرير البترول في العالم، بطاقة إنتاجية 417 ألف برميل يومياً من المنتجات البترولية المكررة.

وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في العالم، وهي مملوكة بالكامل من قبل حكومة إمارة أبوظبي.

وأُسست الشركة في عام 1971، وهي تعمل في جميع مجالات صناعة النفط والغاز، كما تضم 17 شركة فرعية مختصة، ومشروعات مشتركة، تعمل في مختلف مجالات استكشاف وإنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي والتكرير والتوزيع وغيرها.

وتنشط مجموعة "أدنوك" في الإمارات وخارجها، وهي تنتج أكثر من 2.7 مليون برميل من النفط يومياً.