• العبارة بالضبط

ترامب يشن هجوماً على "سي إن إن" لكشفها وثائق فضائحية ضده

في أول مؤتمر صحفي له عقده، مساء الثلاثاء، في مدينة نيويورك، دخل الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في ملاسنة كلامية مع مراسل شبكة "سي إن إن" الإخبارية، جيم أكوستا، بعد أن هاجم الشبكة الإعلامية الشهيرة واتهمها بنشر أخبار "مزيفة".

ويأتي غضب ترامب على مراسل "cnn" بعد أن نشرت الشبكة ملفاً سرياً قُدم للرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما، استناداً إلى شهادات ضابط المخابرات البريطاني السابق، كريستوفر ستيل، التي تفيد بامتلاك جهاز الأمن الفيدرالي الروسي تسجيلات تثبت انخراط ترامب في "حفلات جنس منحرفة" وبابتزاز الكرملين له من خلالها.

كما صب ترامب جامّ غضبه على موقع "بازفيد" الذي نشر هو الآخر الوثيقة التي جاءت من 35 صفحة، قائلاً: "إنها معلومات زائفة، هذا ملف ملفق، هذه الأمور لم تجر إطلاقاً، وقد حصل عليها خصومنا"، واصفاً موقع "بازفيد" بأنه "كومة قذارة".

ترامب، وبطريقة هجومية، أسكت مراسل "سي إن إن" جيم أكوستا، قائلاً له: إن "منظمتكم فظيعة، وتنشر أخباراً مزيفة".

كوستا، وبعد أن قال لترامب: "هل يمكن أن تسمح لي بسؤال؟"، رد عليه الرئيس المنتخب: "لن أسمح، اصمت، اصمت، اصمت، لا تكن فظاً.. لا تكن فظاً"، وأشار إلى صحفية أخرى لتتوجه إليه بسؤال، متجاهلاً حديث مراسل "سي إن إن".

اقرأ أيضاً :

المرشح لخلافة كيري.. تعرّف على "بارون النفط" وصديق بوتين

وكانت شبكة "سي إن إن"، ردّت في بيان لها على مهاجمة ترامب لها، قائلة: "إن قرار CNN بنشر تقارير من مصادر دقيقة حول عمليات الحكومة الأمريكية مختلف تماماً عن قرار (بازفيد)".

وأضاف البيان: "نحن على ثقة كاملة بتقاريرنا التي تمثل جوهر ما يحميه التعديل الأول لدستور الولايات المتحدة الأمريكية، حول إطلاع الناس على الأعمال الداخلية للحكومة، وفي هذه الحالة، معلومات قُدمت للرئيس باراك أوباما والرئيس المنتخب ترامب الأسبوع الماضي".

وتابع بيان الشبكة: "لقد أوضحنا أننا لم ننشر أي تفاصيل من الوثيقة ذات الـ35 صفحة؛ لأننا لم نتأكد من صحة مزاعم التقرير، ونظراً إلى مجاهرة أعضاء فريق انتقال ترامب لتقريرنا، نشجعهم على التعرف على ما يعتقدون أنه غير دقيق على وجه الخصوص".