• العبارة بالضبط

بالصور.. أول مدينة عائمة بالمحيط الهادئ لتحقيق 8 ضروريات

وقعت حكومة بولينيزيا الفرنسية اتفاقاً مع معهد Seasteading لبناء أول مدينة عائمة في العالم قبالة جزيرة تاهيتي في المحيط الهادئ خلال السنتين القادمتين.

وتقوم الفكرة الطموحة على إنشاء مدن شبه مستقلة، لتكون المكان المثالي من أجل فرض أساليب جديدة لطرق الحكم وتشكيل الحكومات.

واستغرق الأمر من فريق عمل معهد (Seasteading)، مقره في ولاية كاليفورنيا، بدعم من بيتر تيل ( مؤسس Paypal)، خمس سنوات من أجل تصميم "مجمعات دائمة ومبتكرة عائمة على مياه البحر".

4

ويقول الباحثون إن بناء المدن العائمة يعتبر الخطوة الأولى في الطريق لتحقيق "8 ضروريات أخلاقية عظيمة".

وعلى سبيل المثال، يمكن للمدن الطبيعية التجريبية العائمة إعطاء فكرة جديدة حول كيفية إطعام الجائعين وعلاج المرضى، وتنظيف الجو وإثراء الفقراء.

وتهتم بولينيزيا الفرنسية ومجموعة من 118 جزيرة في جنوب المحيط الهادئ بهذا المشروع، في حين تعاني المنطقة من خطر ارتفاع مستوى سطح البحر.

3

اقرأ أيضاً :

لندن تستقبل أول قطار بضائع يربط بريطانيا بالصين

ووفقاً لموقع "روسيا اليوم"، فقد وقعت حكومة الجزر اتفاقاً مع الشركة يحدد اثنتين من النقاط التي يجب إثباتها قبل الحصول على الضوء الأخضر للبدء بالمشروع؛ وهي: مقدار النفع الاقتصادي المحلي، وإثبات أن المدينة صديقة للبيئة.

ومع ذلك قد يحتاج المشروع إلى موافقة الحكومة المحلية وربما فرنسا المسيطرة على المنطقة، حتى لو تم إثبات النقطتين السابقتين من الاتفاق.

ويقول راندولف هينكين، المدير التنفيذي للمعهد: "إن اهتمامنا ينصب على صالح المجتمع، حيث كنا نبحث عن المياه المحمية ولا نريد الخروج إلى المحيطات المفتوحة".

2

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات البناء عام 2019، في حال صدور قانون بتطبيق المشروع في العام المقبل.

وتأتي أهمية الجزر العائمة من إمكانية إنشاء مزارع للأحياء البحرية، وتطبيق الرعاية الصحية ومرافق البحوث الطبية ومصادر الطاقة المتجددة.

وستضم أول مدينة عائمة شبكة مكوّنة من 11 منصة مستطيلة و5 منصات على الجوانب، بحيث يمكن تنظيم المدينة وفقاً لاحتياجات سكانها، وفقاً لمتحدث باسم المشروع.

وستزود المنصات العائمة بخرسانات مسلحة، ومبان مكونة من 3 طوابق ومدرجات ومكاتب بالإضافة إلى الفنادق. ومن المتوقع أن يتراوح العدد الأولي لسكان المدينة العائمة بين 250 إلى 300 شخص.

1

وستكون للمدينة العائمة قبالة الشاطئ درجة عالية من الاستقلال السياسي.

وكان الاقتراح الأصلي قائماً على تأسيس دول جديدة في المياه الدولية، ولكن أدرك المعهد القائم على المشروع أن بناء مدن قبالة السواحل يتيح طرقاً أسهل للحصول على السلع، وتأمين حماية أفضل من العواصف، وكذلك حماية قانونية أكبر.

5

ويُعتقد أن بناء هذه المدينة العائمة سيخلق بيئة مشجعة للحكومات من أجل الابتكار على نطاق أوسع، كما سيتيح للسكان القدرة على اختيار الحكومة التي يريدونها.

وتقول التقارير إن فكرة المشروع مجدية من الناحية الاقتصادية، حيث تُكلف كل منصة أقل من 15 مليون دولار، وهو سعر مماثل لعمليات البناء على مواقع في لندن أو نيويورك.

ومن المتوقع أن تكلف أول مدينة عائمة نحو 167 مليون دولار.