• العبارة بالضبط

بلمسة تراثية وطنية.. الإمارات تُثير الإعجاب بشعار أمم آسيا

أذهلت الإمارات العربية المتحدة الجميع حين أماطت اللثام، الاثنين، عن شعار نهائيات كأس الأمم الآسيوية، التي تحتضنها عام 2019.

جاء ذلك على هامش سحب قرعة التصفيات للمرحلة النهائية المؤهلة إلى البطولة القارية، حيث أسفرت عن مجموعات "متوازنة" للعرب، ما يزيد من عدد ممثلي الوطن العربي في العرس الكروي الأكبر في "القارة الصفراء".

C221f7XUkAAoIP5

وبعد الكشف عن شعار النهائيات الآسيوية، أرفق مجلس أبوظبي الرياضي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر، مقطع فيديو يُظهر "جوهر" الشعار، وكيف تم الوصول إلى هذا الشكل؛ ليكون "رمزاً" و"أيقونة" لبطولة الإمارات الكروية المرتقبة.

- تفاصيل "الشعار"

وفي التفاصيل، استوحي شعار كأس الأمم الآسيوية لعام 2019 من الفن الإسلامي الأصيل الذي يعود إلى آلاف السنين.

كما ترمز "السداسيات المتعانقة" إلى تراث وثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة، ويتمثل ذلك في أحد التقاليد القديمة المستمرة حتى الوقت الحالي؛ من خلال استخدام سعف النخيل لإنتاج قطع فنية جميلة.

ويستمد شعار كأس أمم آسيا ألوانه من علم دولة الإمارات؛ وهي: الأبيض والأسود والأخضر والأحمر، كما أن تداخل "الشرائط الملونة" يُكوّن 7 سداسيات، يرمز كل واحد منها لإمارة من إمارات الدولة السبع، التي اتحدت معاً لُتشكل "روح الاتحاد" منذ 45 عاماً.

وترمز الدائرة الخارجية إلى كرة القدم، التي تُوصف بـ "الساحرة المستديرة"، ووحدت القارة الآسيوية وجمعت منتخباتها المشاركة في رحاب وضيافة دولة الإمارات العربية المتحدة.

- الاتحاد الآسيوي يضع النقاط على الحروف

على صعيد متصل، أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن النهائيات القارية ستبدأ في الـ 5 من يناير/كانون الثاني 2019، لمدة 28 يوماً متواصلاً.

وأضاف الاتحاد القاري، الذي يرأسه الشيخ البحريني، سلمان بن خليفة آل براهيم، أن استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي سوف يستضيف المباراة الافتتاحية، وكذلك المباراة النهائية، مطلع فبراير/شباط من العام ذاته.

C223PRFXgAQq9Ct

أما فيما يتعلق بالملاعب، فقد كشف اتحاد الكرة لـ "القارة الصفراء" أن 8 ملاعب ستحتضن لقاءات كأس الأمم الآسيوية؛ منها ثلاثة في العاصمة أبوظبي، واثنان في دبي ومثلها في العين، إضافة إلى استاد وحيد في الشارقة.

بدوره أشار رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، مروان بن غليطة، إلى أن سحب قرعة التصفيات النهائية المؤهلة لكأس أمم آسيا يُعد بداية مبشرة لتنظيم "حدث كروي يُبهر العالم".

C22w7PoWQAAnATV

وتمنى بن غليطة تأهل كافة المنتخبات صاحبة الشعبية، والتي لديها جالية كبيرة في الإمارات للنهائيات القارية؛ كي يزيد من أهمية وجماهيرية البطولة الكروية الأبرز في القارة الآسيوية.

- حظوظ كبيرة للعرب و"الأزرق" أكبر الخاسرين

وتم تقسيم المنتخبات الـ 24 في القرعة إلى 6 مجموعات، حيث ضمت كل مجموعة أربعة منتخبات، سوف تتنافس بنظام الدوري فيما بينها، خلال الفترة الممتدة من الـ 28 من مارس/آذار 2017، حتى الـ 27 من مارس/آذار 2018.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة (12 فريقاً) إلى نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، لينضما إلى 12 منتخباً ضمنت التأهل؛ وهي: أستراليا (حامل اللقب)، والصين، والعراق، وإيران، واليابان، وكوريا الجنوبية، وقطر، والسعودية، وسوريا، وتايلاند، وأوزبكستان، والإمارات المضيفة.

اقرأ أيضاً :

قرعة "متوازنة" للعرب بالتصفيات النهائية لكأس أمم آسيا 2019

ووقع المنتخب اللبناني في المجموعة الثانية بجانب كوريا الشمالية وهونغ كونغ وماليزيا، في حين جاء المنتخب الأردني في المجموعة الثالثة بجانب فيتنام وأفغانستان وكمبوديا.

وأسفرت المجموعة الرابعة عن وقوع المنتخبين العُماني والفلسطيني وجهاً لوجه إلى جانب منتخبي المالديف وبوتان، في حين وقع المنتخب البحريني في المجموعة الخامسة بجوار تركمانستان والصين الشعبية وسنغافورة، في حين جاء المنتخب اليمني في المجموعة السادسة للعب مع الفلبين وطاجيكستان ونيبال.

C224JvWXAAUHtvI

وتبدو حظوظ المنتخبات العربية المشاركة في التصفيات النهائية "وافرة" في بلوغ البطولة القارية؛ إذ تستطيع منتخبات عُمان والبحرين والأردن ولبنان وفلسطين انتزاع بطاقات التأهل، ما يشير إلى إمكانية وجود 10 منتخبات عربية من أصل 24 في نسخة الإمارات 2019.

أما أكبر الخاسرين فهي الكرة الكويتية، التي تم استبعاد منتخبها "الأزرق" من خوض التصفيات النهائية؛ في ظل عدم تسوية الأوضاع التي أدت إلى فرض هيئات دولية رياضية؛ مثل: اللجنة الأولمبية الدولية، والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقوبة الإيقاف على الكويت؛ احتجاجاً على التدخل الحكومي في الشأن الرياضي، وعدم تعديل القوانين المحلية لتوافق نظيرتها الدولية.