• العبارة بالضبط

"اليوم الرياضي".. فكرة قطرية فريدة تتحول لـ"أيقونة" عالمية

في ديسمبر/كانون الأول 2011، صدر مرسوم أميري "تاريخي" باعتماد يوم الثلاثاء، الثاني من شهر فبراير/شباط من كل عام، يوماً رياضياً سنوياً في قطر، في خطوة غير مسبوقة، ليس على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط فحسب؛ بل على صعيد العالم بأسره، قبل أن تتحوّل الفكرة القطرية إلى ظاهرة إقليمية، وأوروبية، وعالمية.

ويستهدف المسؤولون في الدولة الخليجية الغنية بالغاز تكريس مفهوم "الرياضة المجتمعية"؛ من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في مختلف الأنشطة الرياضية، ولكافة الأعمار والفئات السنية.

OINGDO

وتتحول قطر في يومها الرياضي إلى ملعب كبير يستقبل محبي وعشاق الرياضة، وسط اهتمام كبير من قبل القيادة السياسية بالانخراط مع شعبها، ومشاركة أفراده الفعاليات المختلفة دون حواجز أو عوائق.

وتعزز الاحتفالات باليوم الرياضي من أهداف الرؤية الوطنية لـ "قطر 2030"، بالإضافة إلى حرص الدولة والتزامها بتطبيق "البرنامج الأولمبي المدرسي"، الذي يشجّع التلاميذ على ممارسة الرياضة لتكون جزءاً أساسياً من الحياة اليومية.

-اهتمام خاص من "القيادة"

ويُشارك أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، شخصياً في فعاليات اليوم الرياضي في بلاده، إضافة إلى وجود رئيس الحكومة ووزرائه كافة، في التحام واضح بين القيادة والشعب.

qat5

ومن ضمن تقاليد اليوم الرياضي في قطر، يقوم الأمير تميم بن حمد، والأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني، بزيارات "عشوائية" للفعاليات، دون إخطار وترتيب مسبق، إضافة إلى المشاركة فيها بكل عفوية، في مشهد يرسم البسمة على وجوه المواطنين، ويُشعرهم بقرب القيادة السياسية منهم.

QAT3

وتسعى السلطات القطرية لتأكيد أن الدوحة لا تستهدف استضافة الأحداث الرياضية الكبرى واستقطاب النجوم من مختلف الرياضات؛ بل يتضمن في خططها إدراك الإنسان لأهمية الرياضة ودورها البارز في المجتمع.

-الدوحة عاصمة الرياضة

وتملك قطر إمبراطورية متخصصة بالشأن الرياضي؛ هي شبكة قنوات "بي إن سبورت"، التي تستحوذ على حقوق البث الحصري لأبرز البطولات الأوروبية؛ على غرار الدوري الإنجليزي الممتاز، والدوري الإسباني، والدوري الإيطالي، والدوري الألماني، والدوري الفرنسي، وغيرها.

اقرأ أيضاً :

"beIN".. إمبراطورية توجت قطر على عرش الإعلام الرياضي بالشرق الأوسط

كما تملك حقوق البث لأبرز البطولات القارية؛ مثل: كأس الأمم الأوروبية (اليورو)، وكأس الأمم الأفريقية (كان)، وكأس أمم آسيا، إضافة إلى كوبا أمريكا الخاصة بمنتخبات أمريكا الجنوبية، دون تجاهل بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعلى رأسها كأس العالم بمختلف فئاته السنية لكلا الجنسين.

وتحتضن قطر أواخر العام الجاري كأس الخليج العربي، في حين تواصل خطواتها الواثقة بنجاح منقطع النظير صوب إتمام استعداداتها كافة لاستضافة مونديال 2022، أكبر تجمع كروي في العالم بأكمله.

كما استضافت فعاليات سابقة؛ أبرزها كأس العالم لكرة اليد 2015، وكأس أمم آسيا 2011 ودورة الألعاب العربية، إضافة إلى منافسات مختلفة في كرة المضرب، والدراجات النارية، والغولف، وغيرها من الألعاب.

اقرأ أيضاً :

مونديال قطر 2022.. حلم يمضي نحو هدفه بثبات

-فكرة قطرية فريدة باتت عالمية

من جانبه أكد وزير الثقافة والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي، أن دولته نجحت في إرساء موعد متفرّد للرياضة المجتمعية، لافتاً إلى أن اليوم الرياضي للدولة بات موعداً رمزياً منتظراً من قبل جميع أفراد المجتمع؛ "لما يكتسيه من نظرة واسعة للرياضة، علاوة على أنه أضحى فرصة للتعبير عن مدى انخراط المجتمع في رسالة الرياضة النبيلة".

وأشار في تصريحات صحفية، إلى أن اليوم الرياضي في قطر "يحلّ وقد تعزّز رصيد المجتمع بخبرة تراكمية في الاحتفال بالرياضة"، منوّهاً في الوقت نفسه بأن إقبال المرأة على ممارسة الرياضة "زاد بشكل لافت".

QAT2

على صعيد متصل، أكد أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، ثاني بن عبد الرحمن الكواري، أن اليوم الرياضي للدولة "يُعد مناسبة رائعة لزيادة الوعي بأهمية جعل الرياضة جزءاً من الحياة اليومية، ونشر القيم السامية للرياضة، وإلهام جيلٍ جديد من الأبطال الرياضيين".

وشدد في تصريح له، على أن قطر سعيدة للغاية برؤية دول خليجية أخرى تتخذ من نجاح الدوحة نموذجاً تسير على خُطاه؛ وذلك من خلال تنظيم نسخها الخاصة من "اليوم الرياضي".

اقرأ أيضاً :

بفكرة قطرية رائدة.. إشهار أول منظمة دولية للنزاهة الرياضية

وتحوّل اليوم الرياضي في قطر إلى "قدوة" يقتدي بها العالم بأسره؛ إذ خصصت الأمم المتحدة يوماً رياضياً عالمياً في الـ 6 من أبريل/نيسان من كل عام بداية من 2014.

وبعد عام فقط، سار الاتحاد الأوروبي على الدرب نفسه، وخصص يوماً رياضياً لدوله، لتصبح تجربة قطر الفريدة نموذجاً عالمياً ومرجعاً حقيقياً لدول العالم بأسره، وبات يُدرج في ضمن "الروزنامة الوطنية".

-فوائد بالجملة

وبدأت نتائج "اليوم الرياضي في قطر" تظهر بوضوح على أفراد المجتمع، وبدأت المؤسسات المختلفة في تثبيت يوم في الأسبوع لممارسة الرياضة، كما شرع بعضها في تبني مراكز تدريب خاصة، في حين لجأت الوزارات إلى تخصيص غرف خاصة بالتدريب اللياقي، على غرار تلك الموجودة في الأندية الرياضية.

qat6

ولليوم الرياضي فوائد أخرى تتعلق بالنظام الغذائي؛ إذ بدأ المجتمع القطري في الاعتماد بصورة لافتة على المأكولات الصحية، إضافة إلى أن جهاز قطر للإحصاء أظهر انخفاضاً في نسبة "السمنة"، وزيادة معقولة في عدد ممارسي الرياضة.

-فعاليات مختلفة لكافة الفئات

وعلى غرار السنوات الماضية، ستقام مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة للاحتفال باليوم الرياضي للدولة، تشمل مختلف فئات المجتمع القطري؛ من رجال ونساء وأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، للحفاظ على حياة صحية وعملية.

ولا يوجد منظم واحد لليوم الرياضي في قطر، بل على العكس تماماً، تقوم كل مؤسسة بتنظيم فعاليات رياضية خاصة بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية القطرية ووزارة الثقافة والرياضة؛ للتأكد من عدم وجود تعارض بين الفعاليات المختلفة.

qat7

وتستخدم في اليوم الرياضي جميع منشآت الدولة الرياضية؛ من أندية، وملاعب، وحدائق أولمبية، إضافة إلى المنشآت العامة: مثل الكورنيش، والحدائق العامة، في مشهد يُشبه تماماً "الكرنفال الرياضي".

وفي نسخة هذا العام من اليوم الرياضي في قطر، تُنظّم خمس جهات فعاليات مشتركة؛ هي: جامعة قطر، وقوة الأمن الداخلي لخويا، وكلية المجتمع، والمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، ووزارة البلدية والبيئة.

وتنظم مؤسسة الحي الثقافي (كتارا) فعاليات مبهرة، تبدأ من الساعة الـ 9 صباحاً وحتى الساعة الـ 10 مساءً، على الواجهة البحرية، كما ستكون الفعاليات الرياضية متنوعة؛ لتناسب أعمار الأسرة القطرية والمقيمين في الدولة.

اقرأ أيضاً :

تنمية قطرية شاملة لـ "نسخة مذهلة" من كأس العالم

كما تُقدم "أسباير زون" هذا العام فعاليات متميزة، تحت إشراف مدربين ومدربات متخصصين، إضافة إلى تقديم رياضات الشرق والغرب معاً، في حين ستتولى الأكاديمية تعريف الزائرين بنشاطاتها المختلفة التي تقدّمها على مدار العام، إلى جانب إبراز فائدة الرياضة للإنسان.

وما بين الساعة العاشرة صباحاً والواحدة ظهراً تقام فعاليات متنوعة في "أسباير" خاصة بالأمهات والفتيات داخل الصالة المغطاة؛ وذلك لتعلّم عدد من الرياضات تحت إشراف مدربات ومتخصصات في عدد من الألعاب، منها الجمباز وكرة السلة.

وتقام الساعة الـ 11 صباحاً فعالية رياضة المشي "الاسكندنافي"، تحت إشراف مدربين، وهي فعالية تشمل الرجال والسيدات ما فوق الـ 18 عاماً، وتبدأ عند المدخل الغربي لمستشفى سبيتار.

كما يقدم المركز الثقافي للطفولة في قاعدة المركز في (كتارا)، خلال اليوم الرياضي، نحو 30 فعالية مختلفة؛ منها تحدي كرة القدم، ورمي الكرات، ولعبة الوثب، والجري بالتتابع، وسباق الحواجز، ولعبة السهم.