• العبارة بالضبط

التجربة القطرية تلهم الإمارات للاحتفال باليوم الرياضي الوطني

تحتفل الإمارات، الخميس، بـ "اليوم الرياضي الوطني" في نسخته الثانية، بعد يومين فقط من احتفال قطر، صاحبة السبق والريادة في ابتكار فكرة تخصيص يوم رياضي للدولة على مستوى العالم بأسره.

وكان مرسوم أميري قطري وصف بـ "التاريخي"، قد صدر في ديسمبر/كانون الأول 2011؛ باعتماد يوم الثلاثاء، الثاني من شهر فبراير/شباط من كل عام، يوماً رياضياً سنوياً، في خطوة غير مسبوقة، ليس على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط فحسب؛ بل على صعيد العالم بأسره، قبل أن تتحول الفكرة القطرية إلى ظاهرة إقليمية، وأوروبية، وعالمية.

من جانبها ترى الإمارات أن "اليوم الرياضي الوطني" من المبادرات الهادفة لنشر روح المودّة والإخاء بين أكثر من 200 جنسية تعيش على أرض الوطن في تجانس واضح واحترام متبادل.

uae1

وتأتي فعالية "اليوم الرياضي الوطني" وفقاً لرؤية نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء، محمد بن راشد، لتغلف تلك السمات الإيجابية والمواصفات المميزة، وتجمع بين الذكور والإناث، والكبار والصغار، والأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة.

0b375a30-28f8-42a

كما يُعزز اليوم الرياضي مفهوم "الهوية الوطنية" بمعناها الحقيقي، ويفتح المجال أمام الجميع لتقديم صورة حضارية نابعة من التلاحم والتناغم بين فئات المجتمع الإماراتي، كما أنه يُعد امتداداً لما عُرفت به الإمارات من برامج وفعاليات رائدة هدفها الأساسي خدمة الإنسان وتعزيز أطر التعاون بين جميع الفئات.

اقرأ أيضاً :

"اليوم الرياضي".. فكرة قطرية فريدة تتحول لـ"أيقونة" عالمية

وعلى غرار اليوم الرياضي في قطر، ستُقام في الإمارات عشرات الفعاليات والأنشطة الرياضية في الأندية والمدارس والأكاديميات والمؤسسات والحدائق العامة؛ بهدف حث الجميع من مختلف الأعمار والفئات السنية على "الرياضة المجتمعية"، وخلق روح التعاون والمحبة.

uae3

ولا يقتصر دور الرياضة على ممارسة بعض الأنشطة الرياضية والبدنية فحسب، بل هو عنصر رئيس وأصيل في التعامل مع المواقف الحياتية المختلفة، وإنجاز المهام للفرد والمجتمع، فضلاً عن دورها البارز في الوقاية من الأمراض، وبناء مجتمع صحي قادر على تلبية الطموحات والآمال.

- فعاليات متعددة بأبوظبي ودبي

بدورها تُنظم أكاديمية "فاطمة بنت مبارك" للرياضة النسائية، مساء الخميس، مجموعة من الفعاليات الرياضية المفتوحة للسيدات والفتيات بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي في أبوظبي.

وتحرص الأكاديمية على تنظيم العديد من الفعاليات التي تحتفي بنجاحات الرياضة النسائية الإماراتية، والتي تسهم في إلهام المزيد من السيدات والفتيات من كافة الأعمار؛ لولوج عالم الرياضة، أو تبنّي أسلوب أكثر صحّة، إضافة إلى إتاحة الفرصة لهن لتجربة مختلف الألعاب الرياضية بشكل مباشر، وممارسة الرياضة في جوّ تسوده روح الودّ والألفة واللعب النظيف.

على صعيد متّصل، يتقدّم رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، نهيان بن زايد آل نهيان، المشاركين في مسيرة "اليوم الرياضي الوطني"، في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي، لمسافتي 2 كم و5 كم.

uae2

وتقام فعاليات "اليوم الرياضي" تحت مظلّة "مجلس أبوظبي الرياضي"، بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية الوطنية، ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة صحة أبوظبي، وبالتعاون مع الجهات والأندية الرياضية في أبوظبي، والعين، والمنطقة الغربية.

كما تُنظم 46 مؤسسة أكثر من 80 فعالية بدبي؛ بمناسبة "اليوم الرياضي الوطني" بنسخته الثانية، تحت شعار "الإمارات تجمعنا"، وفقاً لما كشف عنه "مجلس دبي الرياضي"، بعنوان "من الشروق للغروب".

uae4

- الأسبوع الرياضي الموحد "خليجياً"

ويتزامن اليوم الرياضي الوطني مع احتفالات دول مجلس التعاون لدول الخليج بـ "اليوم الرياضي"، خلال الأسبوع الموحد لليوم الرياضي الوطني بدول المجلس، وهو ما يُترجم التلاحم الحقيقي بين أبناء دول مجلس التعاون، ويعكس بصدق قيمة الرياضة والصحة، وضرورة إعلائها، ونشر ثقافتها.

وتستهدف قطر، صاحبة الفكرة الفريدة، تكريس مفهوم "الرياضة المجتمعية"؛ من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في مختلف الأنشطة الرياضية، ولكافة الأعمار والفئات السنية.

اقرأ أيضاً :

شاهد: أمير قطر ومسؤولون يحتفلون باليوم الرياضي

وتسعى السلطات القطرية لتأكيد أن الدوحة لا تستهدف استضافة الأحداث الرياضية الكبرى واستقطاب النجوم من مختلف الرياضات؛ بل تتضمّن خططها إدراك الإنسان لأهمية الرياضة ودورها البارز في المجتمع.

تجدر الإشارة إلى أن "اليوم الرياضي في قطر" تحوّل إلى "قدوة" يقتدي بها العالم بأسره؛ إذ خصّصت الأمم المتحدة يوماً رياضياً عالمياً في الـ 6 من أبريل/نيسان من كل عام بداية من 2014.

وبعد عام فقط، سار الاتحاد الأوروبي على الدرب نفسه وخصص يوماً رياضياً لدوله، لتصبح تجربة قطر الفريدة نموذجاً عالمياً ومرجعاً حقيقياً لدول العالم بأسره، وبات يُدرج ضمن "الروزنامة الوطنية".