واشنطن: ندعم "الناتو" وندعو لتقاسم الأعباء بين الحلفاء

أكد وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، التزام الولايات المتحدة الكامل بدعم الناتو، معرباً عن ثقته في توحد الحلف ضد التهديدات الأمنية.

واتفق وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ختام اجتماعاتهم، الخميس، على إنشاء مركز إقليمي للجنوب لتعزيز جهود الحلف في محاربة الإرهاب، وسيكون مقره بمركز القيادة المشتركة للحلف في مدينة نابولي الإيطالية.

ويتولى المركز الجديد عمليات التقييم ومواجهة التهديدات القادمة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والانخراط مع الدول والمنظمات الشريكة.

اقرأ أيضاً :

مؤتمر ميونيخ للأمن ينطلق وسط قلق من سياسات ترامب الجديدة

وشدد الأمين العام للناتو، ينس شتولتنبرغ، في مؤتمر صحفي، على أن استمرار تكيف الحلف يتطلب تقاسماً عادلاً للأعباء بين الحلفاء.

وأشار الأمين العام إلى أن عام 2016 شهد زيادة في الإنفاق الدفاعي بعد سنوات من خفض الميزانيات المخصصة لذلك، حيث بلغت القيمة الحقيقية لتلك الزيادة في الإنفاق بنسبة 3.8%، أي نحو 10 مليارات دولار بين الحلفاء الأوروبيين وكندا، مضيفاً أن ذلك أمر حيوي لاستمرار الزخم.

واتفق أعضاء حلف الأطلسي، في ختام اجتماعاتهم التي استمرت يومين، على خطوات تحديث قيادة هيكل الحلف، كما جرت مراجعة التقدم المحرز بخصوص نشر قوات ردع جديدة في أستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا.

وعقد اجتماع لوزراء دفاع الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة في مقر الناتو، بمشاركة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ محمد خالد الحمد الصباح.