• العبارة بالضبط

اجتماع خليجي غربي على هامش "العشرين" لبحث أزمة اليمن

عقد وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والسعودية والإمارات، اجتماعاً على هامش قمة العشرين المنعقدة في ألمانيا، بمشاركة وفد يمني، إضافة إلى المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ.

وهذا الاجتماع، الذي خصص لبحث الأزمة اليمنية، هو الأول بمشاركة بريطانية أمريكية، لا سيما بعد اتخاذ الإدارة الأمريكية مواقف أكثر شدة تجاه المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة في اليمن، مشيراً إلى الحاجة الملحة لإيصال المساعدات الإنسانية من دون قيود، بحسب ما نشرته قناة "العربية"، الجمعة.

اقرأ أيضاً

استشهاد جنديين إماراتيين في عملية "إعادة الأمل" باليمن

وفي وقت متأخر من مساء الخميس، قال ولد الشيخ إن الهجمات العشوائية على المدنيين من قبل جميع الأطراف، "لا يمكن تبريرها، بغض النظر عن الظروف".

وحث المبعوث الأممي جميع الأطراف على ضمان التنقل دون عوائق للإمدادات التجارية والإنسانية، والتي من دونها، حياة الملايين من اليمنيين معرضة لخطر الموت والمجاعة.

وكان وزيرا الخارجية البريطاني ونظيره الأمريكي، قد اجتمعا، الخميس، على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول مجموعة العشرين، بمدينة بون الألمانية.

ونشر جونسون تغريدة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر" مرفقة مع صورة للقاء الذي جمعه مع الوزير تيلرسون.

وجاء في نص تغريدة الوزير البريطاني: "لقد أجرينا اجتماعاً رائعاً مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون"، بحسب الأناضول.

وأضاف الوزير البريطاني: "تناولنا العديد من المسائل، من بينها حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وروسيا، وأوكرانيا، وسوريا، ومسيرة السلام في الشرق الأوسط، واليمن، وإيران، والإنترنت".