طرائف وغرائب رياضية.. لا عجب أن تهزم أخاك أو تنقذ خصمك!

أسبوعياً تحفل ملاعب الرياضة عموماً وكرة القدم على وجه الخصوص بالعديد من اللقطات الغريبة والطريفة والمثيرة، ويتم تداولها وتناقلها على نطاق واسع على منصات التواصل والشبكات الاجتماعية.

ودون أدنى شك، تحظى هذه المقاطع واللقطات "الاستثنائية" بمتابعة جارفة وضخمة، كما يتم الإشادة بها أو التحذير منها؛ بحسب ما تتضمنه من وقائع وأحداث، وقد يتحوّل الأمر إلى مادة دسمة للتندر والسخرية إذا كان المقطع يحمل نكهة "كوميدية".

"الخليج أونلاين" يستعرض في التقرير الآتي أبرز اللقطات مثار الجدل في الأسبوع الأخير في المنافسات الرياضية في مختلف الألعاب؛ حيث تنوعت بين الطرافة والغرابة.

-هدف "كوميدي"

شهدت ملاعب الدرجة الأولى الإنجليزية هدفاً "كوميدياً" و"غريباً" في الوقت ذاته؛ إذ أحرز فريق نيوكاسل يونايتد هدف التعادل في شباك متصدر جدول الترتيب برايتون، ضمن الجولة الرابعة والثلاثين من المسابقة المحلية، حين تدرجت الكرة بين أقدام ثلاثة لاعبين بطريقة مضحكة، ودخلت شباك الفريق المنافس وسط دهشة الجميع واستغرابهم.

وفي التفاصيل، أدرك نيوكاسل يونايتد هدف التعادل عند حلول الدقيقة الـ80 من المباراة؛ إثر كرة ارتدت من داخل منطقة جزاء برايتون، سددها كريستيان أتسو على "الطائر"، لكن الكرة ذهبت باتجاه زميله داريل مورفي، الذي فوجئ بها لترتطم بقدمه وتذهب باتجاه الفرنسي محمد ديامي، الذي لمسها من دون قصد، لتتجه الكرة مباشرةً نحو المرمى.

وكان لهدف التعادل مفعول السحر لنيوكاسل؛ إذ أحرز هدف الانتصار من ركلة جزاء قبل دقيقة واحدة من صافرة النهاية؛ ليعود إلى صدارة جدول الترتيب بـ73 بفارق نقطتين عن برايتون.

-توغولي يُنقذ حياة منافسه رغم "العنصرية"

وفي واقعة لافتة، أسكت المهاجم التوغولي فرنسيس كونيه الهتافات العنصرية بحقه، حين تمكن من إنقاذ حياة حارس مرمى الفريق المنافس، خلال إحدى مباريات الدوري التشيكي لكرة القدم.

وفي التفاصيل، حل فريق سلوفاتسكو (ثامن الترتيب) ضيفاً على بوهيميانز 1905 (صاحب المركز الـ11)، وخلال مجريات اللقاء هرع حارس "الأخير" مارتين بيركوفيك إلى حافة منطقة الجزاء، لإفشال تمريرة بعيدة المدى، وإبعاد الخطر عن شباكه؛ لكنه اصطدم بزميله المدافع دانياك كرش، الذي كان يركض بسرعة قصوى لتشتيت الكرة فسقط اللاعبان على أرضية الميدان.

SPORT11

وساد الخوف والقلق الجماهير المحتشدة بين جنبات الملعب، بعدما سقط الحارس أرضاً دون حراك وابتلع لسانه؛ غير أن المهاجم التوغولي كونيه الذي كان متداخلاً أيضاً في اللعبة، هب بسرعة لمساعدته.

وتمكن كونيه من "سحب لسان" بيركوفيك قبل اختناقه، في حين كان الطاقم الطبي لا يزال يطلب الإذن من الحكم للدخول وقطع مسافة طويلة قبل الوصول إلى الحارس المصاب.

لاحقاً نقل بيركوفيك وزميله كرش إلى المستشفى مباشرة، قبل أن يُعلن مذيع الملعب عن استقرار حالتهما الصحية بعد 50 دقيقة من الواقعة، في حين نال المهاجم التوغولي إشادة واسعة من قبل مشجعي نادي بوهيميانز، وشكره الحارس على "إنقاذ" حياته عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي.

-هزم شقيقه ثم ارتمى في أحضانه باكياً

وشهدت بطولة "ويندي سيتي" المفتوحة للإسكواش، التي أقيمت في مدينة شيكاغو الأمريكية واقعة نادراً ما تحدث في عالم الرياضة؛ إذ تغلّب المصري مروان الشوربجي على شقيقه الأكبر محمد المصنف الأول عالمياً، في الدور ربع النهائي من البطولة، البالغ مجموع جوائزها 150 ألف دولار.

وإلى التفاصيل، فقد نجح الشقيق الأصغر مروان، المصنف السادس عالمياً، في تحقيق الفوز على محمد حامل لقب البطولة؛ وذلك لأول مرة في تاريخه، بعدما سقط أمامه في ست مناسبات دولية سابقة، وذلك بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل شوطين.

SPORT22

ومع نجاح مروان في تحقيق النقطة الأخيرة والفوز في المباراة، ألقى بالمضرب على الأرض بعيداً، ودخل في نوبة بكاء شديدة في أحضان شقيقه مروان في مشهد عاطفي مؤثر للغاية.

ولاحقاً أوضح الشوربجي الأب في تصريحات متلفزة أن بكاء مروان يعود لخوفه من تأثير الخسارة سلباً على شقيقه محمد في الاحتفاظ بصدارة التصنيف العالمي في لعبة "الإسكواش".

-تركية في خريف عمرها تحقق حلمها الكروي

وإلى تركيا حيث حققت التركية عزيزة آي، البالغة من العمر 49 عاماً، حلمها بلعب كرة القدم فوق "المستطيل الأخضر"، بعدما ارتدت قميص فريق ديار بكر سبور ضمن دوري الدرجة الثالثة للنساء؛ إثر اعتمادها رسمياً لدى الاتحاد التركي للعبة.

115484

وخاضت آي أولى مبارياتها الرسمية ضد فريق أرغاني أناضولي، على أرضية ملعب مدينة ديار بكر، جنوبي شرقي البلاد، حيث عرفت المواجهة فوز ديار بكر سبور بهدفين نظيفين.

C5lmSGkWYAA9qaP

وفي تصريحات لها لوكالة "الأناضول" التركية، قالت آي إنها تعشق عالم المستديرة منذ أن كانت في السادسة من عمرها، لافتة إلى أنها واجهت رفضاً واضحاً من قبل أسرتها للعب هذه الرياضة.

C5k-rVEXMAAbPNB

وأشارت إلى أنها تزوجت قبل 8 أعوام، وأن زوجها قدم لها جميع أنواع الدعم في تحقيق طموحها بلعب كرة القدم، داعيةً جميع النساء إلى ممارسة هذه الرياضة التي تحظى بشعبية وجماهيرية واسعتين في جميع أنحاء العالم.