• العبارة بالضبط

شاهد: ليلة كروية للتاريخ ستبقى في أذهان عشاق "المستديرة"

أثبتت كرة القدم من جديد أنها "اللعبة الشعبية الأولى في العالم"، وتحظى بمتابعة جماهيرية جارفة من كلا الجنسين، ومن جميع الفئات العُمرية كذلك.

ونجحت "الساحرة المستديرة" في توحيد العالم، رغم الأزمات والمشاكل الطاحنة التي يُعاني منها، لبضع ساعات، وهنا يدور الحديث حول موقعة برشلونة الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، في إياب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكما هو معلوم، كان نادي العاصمة الفرنسية "الأقرب" لانتزاع بطاقة الترشح إلى دور الثمانية من "أمجد الكؤوس الأوروبية"؛ بفضل فوزه الكبير ذهاباً على ملعب "حديقة الأمراء" برباعية نظيفة.

C6bl0NVWYAExS7F

"الخليج أونلاين" يستعرض في التقرير التالي أبرز ردود الفعل التي رصدتها عدسات التلفزة، على هامش التأهل "الأسطوري" لبرشلونة في "ليلة المعجزة الكروية".

-فرحة "هستيرية"

وشهد الاستوديو التحليلي لقناة "BT Sport" البريطانية فرحة هستيرية من قبل أساطير الكرة الإنجليزية، الذين كانوا يحللون الموقعة الأوروبية الكبيرة.

وفي مقطع مصور انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية، ظهر الرباعي الإنجليزي غاري لينكر وريو فيرديناند وستيفن جيرارد ومايكل أوين وهم يحتفلون بشكل جنونيّ، تزامناً مع تسجيل البديل سيرجي روبرتو الهدف السادس، الذي منح "البلوغرانا" بطاقة التأهل إلى دور الثمانية.

ولم تقتصر الفرحة الهستيرية على اللاعبين والجماهير؛ بل طالت المعلقين الذين انفجروا ولم يجدوا الكلمات للتعبير، في حين أجهش بعضهم بالبكاء، ولم يتمالك البعض الآخر نفسه وخرج عن طوره؛ احتفالاً بهذه "اللحظة التاريخية".

كما احتفل الصحفيون الذين كانوا في الأماكن المخصصة لهم؛ لتغطية أحداث موقعة برشلونة وباريس سان جيرمان، في مشهد خيالي تعجز الكلمات عن وصفه؛ لجماليته.

وفي هذا المقطع المصور يظهر أحد الشبان الذين فقدوا الأمل في تأهل برشلونة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث غادر مبكراً مدرجات ملعب "كامب نو"، وكان يُجري إحدى المقابلات التلفزيونية خارجه، قبل أن ينفجر بشكل جنونيّ مع نجاح فريقه في تسجيل الهدف السادس، قبل لحظات فقط من نهاية الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

من جانبها، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن مباراة برشلونة وباريس التي أقيمت على ملعب "كامب نو" حققت أعلى نسبة تغريدات هذا الموسم بـ9 ملايين تغريدة؛ من بينها 138 تغريدة بعد هدف سيرجي روبيرتو "التاريخي".

وفي موقف طريف، راهن أحد الجماهير على فوز برشلونة بستة أهداف مقابل هدف بـ44 يورو، ونتيجة لصحة توقعه حصل على 2948 يورو.

C6enpGGWgAEYZt7

-مهمة "مستحيلة"

وكانت وسائل الإعلام الرياضية وجماهير برشلونة أيضاً قد أجمعت على أن رفاق البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي باتوا خارج البطولة، بعد خسارة الذهاب الثقيلة، ما لم تحدث "معجزة" تقلب الطاولة رأساً على عقب.

وتاريخياً لم ينجح أي نادٍ في قلب نتيجة تأخره بأربعة أهداف نظيفة ذهاباً في مواجهة العودة؛ وذلك ضمن الأدوار الإقصائية للمسابقة القارية الأشهر.

اقرأ أيضاً :

بفكرة قطرية رائدة.. إشهار أول منظمة دولية للنزاهة الرياضية

ولأن "أمسية الأربعاء" كانت "استثنائية" بكل ما تحمله الكلمة من معنى، عاشت جماهير "الساحرة المستديرة" ليلة تاريخية ستبقى في الأذهان طويلاً.

C6bxFDRWAAIBwKr

وبعد تقدم برشلونة بثلاثة أهداف نظيفة، قلص الأوروغوياني إدينسون كافاني الفارق بهدف اعتبره الجميع بأنه "قضى تماماً" على آمال كتيبة المدرب لويس إنريكي.

C6bjwIoXMAAMII-

وبالفعل بدا كلام النقاد والمحللين في طريقه إلى التحقق والتأكيد بعدما بقيت دقائق معدودة على صافرة النهاية؛ لتعلن تأهل العملاق الباريسي ووجوده بين الثمانية الكبار في القارة العجوز؛ غير أن انتفاضة كاتالونية بقيادة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أدخلت برشلونة "التاريخ" من أوسع أبوابه بثلاثة أهداف في غضون سبع دقائق فقط، حيث كانت بالفعل "دقائق مجنونة" لم يسبق أن شهدها "المستطيل الأخضر" من قبل.