• العبارة بالضبط

مصر تغازل السعودية وتنتقد تدخلات إيران بدول المنطقة

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، الجمعة، متانة علاقة بلاده بالمملكة العربية السعودية، مؤكداً استمرار الاتصالات بين الجانبين، منتقداً في الوقت نفسه التدخل الإيراني في شؤون المنطقة.

جاء ذلك في مقابلة إذاعية أجراها أحمد أبو زيد، مع إذاعة حكومية، نشرتها الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قال فيها: إن "الاتصالات السعودية المصرية مستمرة، وليس هناك اهتزاز في هذه العلاقة، وأكدنا أكثر من مرة على استراتيجية العلاقات المصرية السعودية".

وتطرق المتحدث باسم الخارجية المصرية إلى العلاقات المصرية الإيرانية؛ في ظل خلافات عربية مع طهران بسبب تدخلها في شؤون المنطقة، قائلاً: "ندرك حجم دولة مثل إيران وتأثيرها في المنطقة، ولكن ندرك أن هناك تدخلات تتم من جانبها بشكل سلبي مع بعض دول المنطقة".

وأوضح أن "مصر تقيّم وتحدد شكل علاقاتها مع إيران بناء على معطيات خاصة بالعلاقة الثنائية، والوضع الإقليمي والدور الذي تمارسه في المنطقة".

وأشار أبو زيد إلى أنه "لا يزال الحوار قائماً بين البلدين فيما يتعلق بقضايا المنطقة".

وتدين الجامعة العربية وفق بيانات بين الحين والآخر، تدخلات إيرانية في شؤون الدول العربية، بينها سوريا واليمن والعراق، مطالبة إياها وحزب الله اللبناني المدعوم من طهران بالتراجع عن ذلك.

اقرأ أيضاً :

سجون السعودية.. إصلاحيات تعيد المذنب لمجتمعه فرداً منتجاً

ورداً على سؤال بشأن استئناف إمدادات النفط السعودي لمصر بعد توقف 5 أشهر، أضاف أبو زيد: "الجانب السعودي ذكر أن هناك أسباباً تجارية لوقف التعاقد، ووفق تصريحات وزير البترول المصري، نقلاً عن الجانب السعودي، فإن العارض التجاري السعودي قد زال، وسيتم استئناف الأمور بشكل طبيعي من جديد".

وكان وزير البترول المصري، طارق الملا، أعلن، الأربعاء الماضي، استئناف شركة "أرامكو" السعودية توريد شحناتها البترولية إلى بلاده، المتوقفة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بالتوازي مع تأكيد مسؤول مصري وقتها، أن أولى الشحنات ستكون الشهر المقبل، ولم يصدر تعليق من الجانب السعودي على الأمر، بحسب وكالة الأناضول.

وكانت أزمة نشبت بين مصر والسعودية عقب تصويت القاهرة في مجلس الأمن، منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى جانب مشروع قرار روسي لم يتم تمريره، متعلق بمدينة حلب السورية، تعارضه دول الخليج والسعودية بشدة. ووصف مسؤول سعودي الموقف المصري وقتها بـ"المؤلم"، وهو ما عدته مصر حينها تبايناً في وجهات النظر، وقالت وسائل إعلام عربية إن الإمارات تقود مبادرات لحل الأزمة.