حملة سعودية صارمة لتصحيح أوضاع المقيمين المخالفين

أطلق الأمير محمد بن نايف، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الأحد، حملة "وطن بلا مخالف" لتسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود، ومساعدة من يرغب في إنهاء مخالفته وإعفائه ممّا يترتب عليه من عقوبات.

ودعا بن نايف، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) في كلمة خلال تدشين الحملة، المخالفين إلى أن ينتهزوا هذه الفرصة خلال المهلة الممنوحة لهم التي حددت بتسعين يوماً اعتباراً من الأربعاء 29 مارس/آذار الجاري، وأن يتعاون الجميع في تحقيق أهداف هذه الحملة.

كما طالب الجهات المعنية بتسهيل إجراءات من يبادر بالمغادرة خلال المهلة المحددة، وإعفائه ممّا يترتب عليه من عقوبات.

اقرأ أيضاً :

الشيخة حصة آل ثاني: قطر تتكفل بتحقيق "الحلم السوري" رياضياً

من جانبه، أوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أن 19 جهة حكومية تنفذ الحملة على المخالفين، وأن "90 يوماً فقط أمام مخالفي نظام الإقامة والعمل لمغادرة الوطن، وإلّا سيتم ملاحقتهم نظامياً".

وأضاف بحسب ما نقلت عنه الوكالة: "نناشد المواطنين والمقيمين بعدم تشغيل أي مخالف للأنظمة أو التستر عليه، وللإبلاغ على المخالفين الرقم 999".

وتابع: "مجهولو الهوية ومخالفو تعليمات الحج يلزمهم مراجعة أقرب إدارة للوافدين لاستكمال إجراءاتهم".

وكانت الحكومة السعودية أطلقت حملات تصحيح سابقة استهدفت تصحيح أوضاع العمالة لديها، خلال السنوات الماضية، وأدت إلى ترحيل آلاف العمالة الأجنبية، وفرضت العديد من العقوبات عليهم، ومن تستر عليهم من السعوديين تحت كفالته.