355 ألف نازح من الموصل منذ بدء المعارك

أعلن العراق على لسان وزير الهجرة والمهجرين، الاثنين، أن عدد من نزح من مدينة الموصل شمال العراق، بسبب المعارك الدائرة لاستعادتها من سيطرة تنظيم الدولة، قد بلغ 355 ألف نازح.

وقال جاسم الجاف، في بيان رسمي: إن "إجمالي عدد النازحين من الجانبين الغربي والشرقي للموصل، منذ انطلاق العمليات العسكرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بلغ 355 ألفاً".

وأضاف: "تمكّن من مجمل النازحين 81 ألف شخص من العودة إلى مناطقهم المحرّرة في الجانب الشرقي لمدينة الموصل، ومناطق جنوب محافظة نينوى".

اقرأ أيضاً :

رغم "الإسلاموفوبيا" وصعود اليمين.. إقبال غربي على معرفة الإسلام

وتوقعت الأمم المتحدة نزوح نحو 400 ألف مدني من الجانب الغربي للموصل فقط، الذي أطلقت القوات العراقية عمليات عسكرية لاستعادته من قبضة تنظيم الدولة في 19 فبراير/شباط الماضي، بعدما أعلنت في 24 يناير/كانون الثاني الماضي استعادة الجانب الشرقي من المدينة.

وتفيد تقارير لمنظمات محلية ودولية معنية بحقوق الإنسان، أن المدنيين في الموصل يعيشون أوضاعاً إنسانية قاسية؛ نتيجة الحصار المفروض على المدينة منذ أشهر، وشح الغذاء ومياه الشرب، فضلاً عن شبه انعدام في الخدمات الأساسية الأخرى من قبيل الكهرباء والصحة.